اخبار عربية وعالمية

طالبان تطالب القوات الأفغانية السابقة بالاندماج بنظام حكمها

دعت حركة طالبان الاثنين الأفراد السابقين في القوات الأفغانية إلى الاندماج بنظام الحكام الجدد.

وقال الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد خلال مؤتمر صحافي في العاصمة كابل إن “القوات الأفغانية التي تلقت تدريبات في السنوات الـ20 الماضية سيُطلب منها الانضمام إلى الإدارات الأمنية إلى جانب أعضاء طالبان”.مادة اعلانيةكما حذّر من أن أي تمرد ضد حكم طالبان “سيتلقى ضربة قاسية”، بعدما أعلنت الحركة في وقت سابق أنها استولت على وادي بنجشير، آخر معاقل المقاومة ضدها. وأضاف مجاهد في مؤتمر صحافي أنه بعد السيطرة على بنجشير، صارت طالبان مسيطرة على الدولة بأكملها.

وقال مجاهد إن الحركة “حساسة جداً إزاء حركات التمرد. كل من يحاول بدء تمرد سيتلقى ضربة قاسية. لن نسمح بتمرد آخر”.في سياق آخر، أكد أنه سيتم الإعلان عن حكومة أفغانية جديدة قريباً، دون أن يحدد موعداً.وقال مجاهد إن نظاماً “مؤقتاً” سيعلن أولاً للسماح بإجراء تغييرات. وشرح قائلاً: “اتخذت قرارات نهائية، ونحن نعمل الآن على المسائل التقنية.. سنعلن الحكومة الجديدة حالما يتم حل المسائل التقنية”.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.