آراء متنوعة

صناديق النذور!

حملة قنوات الإخوان الإرهابية الضارية على الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، لها سبب إضافى.. الوزير فى إطار حملة الدولة المصرية لتجفيف منابع تمويلات الإرهاب منعَ التبرعات عبر صناديق التبرعات فى المساجد، ما يسمى «الحسنة المخفية»، وكانت مصدرا لتمويلات خفية.. بعض تبرعات الكرماء كانت تذهب إلى الجماعة الإرهابية ونحن عنها غافلون!!.

كل الدعم لقرار الوزير، وهذا يتطلب تفهما، لماذا استثناء صناديق النذور فى مساجد الطرق الصوفية، مساجد آل البيت والأضرحة الشهيرة؟، وهو سؤال مشروع، قرار الوزير مستوجب أن يكون عاما ومجردا فى حكم القانون، فلماذا هذا الاستثناء، وهل الطرق الصوفية محصنة، وهل يخشاها الوزير، وهل وهل وهل.. من هلهلات تشغى بها مواقع التواصل الاجتماعى.

السؤال مشروع، والإجابة قرار الوزير لا يجُب قانونا صادرا من البرلمان بأحقية مشيخة الطرق الصوفية فى «جعل معلوم» من حصيلة صناديق النذور، والأمر يحتاج إلى تعديل تشريعى لا يملكه الوزير جمعة، ولم يتحمس له مجلس النواب بعد، وأشك أنه سيتحمس، خشية غضبة الطرق الصوفية، أقله ستدعو عليهم.. وهؤلاء ناس إذا دعت، أمطرت!.

ليس سرًا، كل صندوق نذور فى مساجد الصوفية له مفتاحان: مفتاح فى وزارة الأوقاف، ومفتاح فى مديرية الأوقاف، ويتم فتحه وجرده شهريا بلجنة مشتركة، وكل صندوق مراقب بالكاميرات، وفتحته مؤمنة ضد محاولات الاستيلاء أو الكسر.

عدد صناديق النذور ١٩٧ بالعدد فى مساجد آل البيت والأضرحة المشهورة، منها خمسة مساجد مغلقة، ومتوسط النذور بلغ ٦ ملايين جنيه قبل 2014، ثم ارتفعت إلى نحو 30 مليون جنيه قبل بداية أزمة كورونا، تورّد جميعا إلى حساب خاص فى وزارة الأوقاف.

نصيب المجلس الأعلى للطرق الصوفية (١٠٪) فقط لا غير من حصيلة الصناديق، تتلقاها عبر حساب الوزارة، وذلك للإنفاق على أغراضها من رعاية طوائف ضعيفة أو رعاية أعضائها اجتماعيا وإنسانيا، ومنها أخيرا إقامة مقر لمشيخة الطرق، وحساباتها جميعا (إنفاقا) تُراجع بواسطة الجهاز المركزى للمحاسبات.

إذن، الطرق الصوفية ليست على صناديقها ريشة كما يشيعون، ونذورها ليست سداحا مداحا أو مستباحة كما يعتقدون، ولكن يحكمها قانون خاص موروث، واستثناء من قرار للدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بمنع صناديق التبرعات فى المساجد مع السماح بالتبرعات العينية بشروط وفق منظومة للحوكمة تشرف عليها الوزارة، وممنوع تلقى تبرعات مسجدية إلا عبر الحساب الرسمى للوزارة (لها حسابان).

بالمناسبة، وحتى لا يذهب بالبعض الظنون، جملة تبرعات المساجد قبل قرار الوزير لم تزد على عشرة ملايين جنيه، نصيب الوزارة منها فحسب ٢٠٪، لا نتحدث عن مليارات كما ظن البعض، وحتى هذه الملايين العشرة طاحت بها كورونا التى أفقرت الكرماء، فأعجزتهم عن التبرعات.

مهم منع التبرعات فى المساجد والطرقات، الإرهابية تتغذى على تبرعات الكرماء، وحتى ما يصل إلى المساجد أقل القليل، هناك تبرعات مخفية، أقله منع تورط المساجد فى تمويل الإرهاب، وواجب على المتبرع تحرّى موضع تبرعاته ووجوه إنفاقها، والحوكمة ليست تعنتا ولا منعا للخير، والوزير جمعة ليس مناعا للخير، والدليل أن صكوك الأضاحى سجلت ١٤٣ مليون جنيه بالثقة والشفافية والباركود!.

* نقلا عن “المصري اليوم”

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

 

الكاتب

حمدي رزق

عنوان المقال

صناديق النذور!

نقلا عن العربية نت

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.