آراء متنوعة

شهادة إنقاذ العالم و… وفاة النفط!

مؤتمرات البيئة الهادفة لإنقاذ العالم وتحوّل أعمالها من التنظير إلى العمل الجاد والتدبير ووضع تواريخ محددة لما يسمى بـ«صفر انبعاثات كربونية» هو أقرب لعملة ذات وجهين الأول جيد حيث يضمن هواء نقيّاً للأجيال المقبلة وعدم ذوبان الجليد وتوقف التصحر والجفاف وارتفاع حرارة الجو والفيضانات، إلا أنَّه بالمقابل سيعني انتهاء دور النفط الاقتصادي وأسعاره المرتفعة ومن ثَمَّ التأثير المدمر على الدول المعتمدة في اقتصادها على النفط كحال بلدنا.
***
ولا شك أن مؤتمرات البيئة تقوم بعمل جيد في مخرجاتها كما أنَّ وضع مشاريعها وخططها للعلن يفيد الدول النفطية بالدرجة الأولى كونه يحذرها بشكل علمي ومسبَّق مما هو قادم فتصبح المسؤولية كاملة على الدول المعنية كقيادات وحكومات ومجالس تشريعية وشعوب للتأكد من أنّ اقتصادياتها قد تحوَّلت من المورِّد الواحد أي النفط إلى الاقتصاد متعدِّد الموارد، ومن لا يقوم بذلك بوقت كافٍ سيحكم على بلده بالتحوُّل إلى بلد أشباح تماما كحال مدن الذهب التي كانت تُعمَّر في الصحاري الأميركية، وما أن تجف المناجم حتى تتحوّل لمدن أشباح لايسكنها أحد.
***
آخر محطة:
للمرة الألف نتحدث بالبديهيات في أمر أخطر ألف مرة من الغزو الذي استمر 6 أشهر فقط ونعني قضية كويت ما بعد النفط والضرورة القصوى بالتحرك السريع اليوم قبل الغد لتغيير التشريعات والمفاهيم الاجتماعية وفتح الكويت لتصبح مركزاً ماليّاً وتجاريّاً كحال دول الإقليم، وعدا ذلك فإن مركبنا متجهة إلى … الكارثة الكبرى والمحاق الأعظم… والنهاية المأساوية المحتومة!

* نقلا عن “النهار”

 

الكاتب
سامي النصف

عنوان المقال
شهادة إنقاذ العالم و… وفاة النفط!

نقلا عن العربية نت

مقالات ذات صلة

تابع موقع مانكيش نت على جوجل نيوز

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.