اخبار منوعة

شركة توفر "مخدات" ذكية لراحلة عامليها.. وموظفة تكتشف استخدامها لجمع البيانات

(اخبار منوعة – اليوم السابع) شركة توفر "مخدات" ذكية لراحلة عامليها.. وموظفة تكتشف استخدامها لجمع البيانات

أثارت وسائل التواصل الاجتماعى الصينية ضجة بشأن تقارير عن شركة تكنولوجيا يُزعم أنها استخدمت وسائد ذكية لمراقبة نشاط موظفى مكاتبها سرا، حيث استخدمت موظفة فى شركة هيبو تكنولوجى، وهى شركة عالية التقنية مقرها مقاطعة تشجيانج، وسائل التواصل الاجتماعى لفضح ممارسة اعتبرها غير قانونية وغير أخلاقية.

الموظفة المعروفة باسم وانج قالت إنها و9 موظفين آخرين على الأقل فى مكتبها خضعوا للمراقبة عبر وسائد المقاعد خلال الأشهر العديدة الماضية، حيث كانت الوسائد الذكية هدية من إدارة الشركة وكان من المفترض أن تساعدهم فى الحفاظ على صحتهم، من خلال مراقبة عناصرهم الحيوية وتقديم النصائح الصحية، لكن اتضح أن لديهم هدفًا أكثر خطورة بحسب موقع oddity central.

وقالت وانج إنها وزملاءها رحبوا فى البداية بهدية الشركة، حيث قدمت الوسائد الذكية ثروة من البيانات، بما في ذلك معدل التنفس ومعدل ضربات القلب ووضعية الجلوس، وحتى تذكيرهم بالتمدد أو النهوض، إذا جلسوا لمدة طويلة، واعتقد الموظفون العشرة بصدق أن الشركة تهتم بصحتهم ورفاهيتهم.

بعد ذلك، فى أحد الأيام، قابلت وانج أحد المديرين فى قسم الموارد البشرية، الذى سألها عن سبب عدم تواجدها فى مكتبها بين الساعة 10 والساعة 10 ونصف صباحًا فى اليوم السابق، ومازحها أن الإدارة ستخفض مكافأتها الشهرية إذا استمر هذا السلوك، فأدركت المرأة بشكل صادم أن الطريقة الوحيدة التى يمكن أن تعرف بها الموارد البشرية الوقت المحدد الذى كانت بعيدًا عن مكتبها كانت عبر وسائد المقعد الذكية.

وكتبت وانج: “شعرت وكأننى مُراقبة، فبدا الأمر كما لو كان لديهم جهاز تتبع متصل بى.. جميع بياناتك الشخصية أثناء ساعات العمل متاحة ليدهم مثل المدة التى تقضيها فى العمل، وعندما تكون بعيدا عن مكتبك”، وتساءلت، “يبدو أن قسم الموارد البشرية مسموح له أيضًا بالوصول إلى هذه المعلومات ، فهل سيتم تقييم أداء عملنا بناءً على البيانات الرقمية”.

منشور وانج انتشر بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعى، وفي النهاية التقطته وسائل الإعلام الرئيسية أيضًا، وفى مواجهة ردود الفعل السلبية الهائلة، لم يكن أمام شركة هيبو تكنولوجي أى خيار سوى إصدار بيان حول هذه المسألة، حيث أقر متحدث باسم المكتب بأن موظفي المكتب قد حصلوا فى الواقع على وسائد ذكية للمقاعد، لكنه نفى أن تكون الشركة تنوي استخدامها كأداة للمراقبة.

وقال المتحدث: “لقد قدمنا ​​الوسائد لموظفينا فقط لجمع المزيد من بيانات الاختبار، وليس مراقبتهم”، مضيفًا أن الهدية السخية كانت فى الواقع اختبارًا سابقًا لإكسسوارات المقاعد الذكية، هذا التفسير لم يفعل الكثير لتهدئة المتابعين، خاصة أنه لم يكن استفادة كبيرة من وراء هذه الوسائد.

وكشف تحقيق أجرته مجلة 21st Century Business Herald الصينية أن الموظفين قد حصلوا على نماذج موافقة لجمع البيانات، لكن فقط باللغة الإنجليزية، وليس الصينية، كما زعم محامٍ أن الشركة انتهكت قوانين الخصوصية من خلال السماح بمشاركة البيانات التى تم جمعها مع موظفين آخرين، مثل إدارة الموارد البشرية.

وقال المحامي يانج وينشان: “إذا أبلغت الشركة الموظفين بشأن المحاكمة من قبل وحصلت على موافقتهم، فإن هذا البرنامج التجريبى قانونى.. ومع ذلك، كانت أوراق الموافقة المرسلة إلى الموظفين كلها باللغة الإنجليزية، بدلاً من لغتهم الأم”.

 

قراءة الموضوع شركة توفر "مخدات" ذكية لراحلة عامليها.. وموظفة تكتشف استخدامها لجمع البيانات كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x