اخبار منوعة

شباب يعرضون وظائفهم وزملاءهم للبيع عبر الإنترنت بشكل هزلى هربًا من ضغوط العمل

نعرض لكم متابعي موقعنا الكرام هذا الخبر بعنوان :
شباب يعرضون وظائفهم وزملاءهم للبيع عبر الإنترنت بشكل هزلى هربًا من ضغوط العمل
والذي نشر في موقعنا بتاريخ 2024-07-10 16:59:22 . والان الى التفاصيل.

في Xianyu، منصة التجارة الإلكترونية المستعملة التابعة لشركة Alibaba، يقوم العديد من الأشخاص “ببيع” وظائفهم وزملائهم بشكل هزلي لتخفيف ضغوط العمل والتخلص من “رائحة العمل”.

وعثر بحث أجرته صحيفة واشنطن بوست على أكثر من 500 منشور يبيع “وظائف مجنونة” و”رؤساء سيئين” و”زملاء كارهين”، بأسعار تتراوح بين 2 يوان (30 سنتا أمريكيا) إلى 80 ألف يوان (11 ألف دولار أمريكي).

عرضت بائعة من وسط الصين وظيفتها بمبلغ 1100 دولار وكتبت: “لأنني لم أعد أشعر بالرغبة في الاستيقاظ مبكرًا بعد الآن… تدفع هذه الوظيفة 400 دولار شهريًا، لذا يمكنك استرداد استثمارك في 3 أشهر “.

كتب بائع من بكين: «أنا أبيع زميلًا يجيد السخرية مقابل 550 دولارًا. يمكنني أن أعلمك كيفية التعامل مع هذا الزميل وأعطيك 10 نصائح لتجنب أن تصبح كبش فداء في العمل.

وقام شخص آخر بإدراج “مديره الفظيع” مقابل 500 يوان، مدعيا أن شخصياتهما تصادمت وأن مديره انتقده كثيرا، مما تسبب له في ضغوط نفسية كبيرة.

والأهم من ذلك، يجب على البائعين توخي الحذر من أن الإعلانات لا تؤدي إلى معاملة نقدية حقيقية. عندما يشتري شخص ما “المنتج”، يقوم البائع عادةً بإلغاء المعاملة فورًا بعد المعاملة أو يرفض محاولة الشراء تمامًا.

وقال بائع مجهول في تقارير صحفية صينية: “قام شخص ما بالدفع مسبقًا، لكنني طلبت استرداد الأموال ثم حذفت القائمة. هذه مجرد طريقتي للتنفيس عن مشاعري وليس الشراء أو البيع لأي شخص.

وأضاف: “رأيت الكثير من الأشخاص يبيعون وظائفهم على Xianyu ووجدته مثيرًا للاهتمام، لذلك أردت تجربته أيضًا. إن بيع وظيفتي بدون عطلات نهاية الأسبوع مقابل 9.9 يوان فقط يبدو وكأنه عمل انتقامي صغير.”

وبعد أن اكتسب هذا الاتجاه زخمًا، أصدر Xianyu بيانًا على Weibo في 11 يونيو قال فيه إن بيع الأشخاص دون موافقتهم أمر غير قانوني.

وقال ليو يان، المحامي في إحدى الشركات: “إذا تم الكشف علنًا عن المعلومات الشخصية لشخص آخر مثل الأسماء وأرقام الهوية وعناوين المنازل وأرقام الاتصال على منصات الإنترنت دون موافقة، فهذا انتهاك للخصوصية وقد يكون غير قانوني”. ، لصحيفة مورنينج بوست.

في الصين، يمكن تغريم الأشخاص الذين ينشرون معلومات خاصة تخص الآخرين دون إذن أو السجن لمدة تصل إلى 10 أيام.

 

 

شباب يعرضون وظائفهم وزملاءهم للبيع عبر الإنترنت بشكل هزلى هربًا من ضغوط العمل

ملاحظة: هذا الخبر
شباب يعرضون وظائفهم وزملاءهم للبيع عبر الإنترنت بشكل هزلى هربًا من ضغوط العمل
نشر أولاً على موقع ( اليوم السابع ) ولا يتحمل موقعنا مضمونه بأي شكل من الأشكال.
يمكنك الإطلاع على تفاصيل الخبر كما ورد من (مصدر الخبر)

 

 

معلومات عن :
شباب يعرضون وظائفهم وزملاءهم للبيع عبر الإنترنت بشكل هزلى هربًا من ضغوط العمل

عرضنا لكم اعلاه تفاصيل ومعلومات عن خبر
شباب يعرضون وظائفهم وزملاءهم للبيع عبر الإنترنت بشكل هزلى هربًا من ضغوط العمل
. نأمل أن نكون قد تمكنا من إمدادك بكل التفاصيل والمعلومات عن هذا الخبر الذي نشر في موقعنا في قسم اخبار منوعة.

ومن الجدير بالذكر بأن فريق التحرير قام بنقل الخبر وربما قام بالتعديل عليه أو الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة تطورات هذا الخبر من المصدر.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!