س وج: كل ما تريد معرفته عن مرض أديسون وطرق التعامل معه

س وج: كل ما تريد معرفته عن مرض أديسون وطرق التعامل معه
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار المنوعة ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر س وج: كل ما تريد معرفته عن مرض أديسون وطرق التعامل معه

مرض أديسون هو حالة نادرة تؤثر على الغدد الكظرية، ومتوسط عمر التشخيص حوالى 40 سنة، ويرجع تسميته إلى الدكتور توماس أديسون، وهو طبيب إنجليزى فى عام 1855.

وفى السطور المقبلة نقدم للقارئ كل ما يريد معرفته عن هذا المرض الذى ربما لم تسمع عنه الكثير وفقا لما ذكره موقع “news-medical” الطبى.

 
 
الغدة الكظرية
الغدة الكظرية

 

ما هى الغدد الكظرية؟

 

الغدد الكظرية هى أغطية صغيرة تنتج أساسا هرمونين مهمان لعمل الجسد، وهما الكورتيزول والألدوستيرون اللذان يساعدان على تنظيم ضغط الدم.
 

ماذا يحدث في مرض أديسون؟

 

في مرض أديسون، يتم تدمير قشرة الغدد الكظرية، وهذا يقلل بشكل كبير من قدرتها على إنتاج اثنين من هرمونات الستيرويد – الكورتيزول والألدوستيرون.
 
ويفرز الكورتيزول عندما يكون الجسم تحت الضغط ويحافظ على مستويات السكر في الدم عن طريق تنظيم المسارات الأيضية، فيما يحافظ الألدوستيرون على توازن الملح والماء ويساعد على التحكم في ضغط الدم.
 

وهل مرض أديسون تصاب به النساء أكثر من الرجال؟

 

على الرغم من أن كل من الرجال والنساء قد يتأثرون، فهناك زيادة فى الإصابة بين النساء.
 

وما الذي يسبب مرض أديسون؟

 

مرض أديسون أحد اضطرابات المناعة الذاتية، وهذا يعني أن الجهاز المناعي للجسم نفسه لا يستطيع التعرف على خلايا القشرة داخل الغدد الكظرية بنفسه ويبدأ في مهاجمتها وتدميرها.
 
وهناك أمراض أخرى مثل السل والسرطان والعدوى بفيروس نقص المناعة البشرية التي تؤثر على قشرة الغدة الكظرية وقد تسبب أيضا مرض أديسون.
 

وكيف يمكنك اكتشاف مرض أديسون؟

 
– قد تبدأ الأعراض بالإرهاق والجفاف والدوخة والتشنجات.
 
– مع مرور الوقت قد يكون هناك نوبات الإغماء والإرهاق وتصبغ داكن على الجلد.
 
– عندما يواجه الشخص وضعاً مجهداً مثل حادث أو مرض، غالباً ما تتفاقم الأعراض.
 

وما هى طرق علاج مرض أديسون؟ 

 
يعالج مرض أديسون بالأدوية التي تعمل على استبدال الهرمونات التي لا يستطيع الجسم إنتاجها، أما فى حالة عدم علاجه تصل المضاعفات إلى مستويات منخفضة بشكل خطير مما يؤدي إلى انخفاض شديد في نسبة السكر في الدم وغيرها من المضاعفات. 

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر س وج: كل ما تريد معرفته عن مرض أديسون وطرق التعامل معه نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

بعد الطلاق خدوا بالكو من عيالكو.. يمكن أن يصابوا باضطراب قلق الانفصال

بعد الطلاق خدوا بالكو من عيالكو.. يمكن أن يصابوا باضطراب قلق الانفصال زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن