اخبار منوعة

سهيلة دعمت زوجها وحولا عربة متهالكة لفطاطرى متنقل: "مستعدة أسنده العمر كله"

لم يضع يده على خديه بعدما قفلت أبواب الرزق في وجهه، فأخذ محمد على الشهير بأبو سهيلة صاحب الـ 26 عاما يفكر في مصدر رزق آخر بعد تخلي إحدى الشركات عنه، وبعد البحث وجد أن هوايته التي كان يعمل بها منذ أن كان بعمر 12 عامًا كـ “فطاطري” هي المنقذ الوحيد له خاصة بعد زواجه ورزقه بطفلة.

 

عربة متهالكة وبداية جديدة

بعد فترة ليست بكبيرة من بطالته عن العمل، ومع وقوف زوجته سهيلة إلى جانبه، بدأ يبحث كيف سيبدأ مشروعه وهو لا يمتلك رأس مال كافي، حتى وجد شخصا يقوم ببيع إحدى العربات القديمة، والتي ظهر عليها بشكل واضح أنها متهالكة ولكنها كانت بها غاية أبو سهيلة، قام بتجديدها بنفسه وبمعاونة زوجته ووقوفها بجانبه أعاد لها الحياة من جديد وبدأ فعلياً بالوقوف متحدياً جميع الظروف الصعبة.

 

فقال أبو سهيلة: “الحياة صعبة وأنا بدأت من تحت الصفر، ربنا كارمني بزوجة مشيلتنيش فوق طاقتي وكانت نعم السند والحبيبة، ولولاها مكنتش عارف هتصرف في عدم الشغل ازاي”، وتابع: “كنت لسه سايب شغلي ومفيش سيولة اللي نفتح بيها مشروع، عملت جمعية سريعة واستلفت لي الباقي وقالت لي انت سد على مهلك من شغلك مكنش عندها شك ولو للحظة إني هفشل دايما تقول لي هتنجح”.

 

الحب والإصرار كان الداعم الأول:

حكاية أبو سهيلة بها الكثير من الكواليس المبهجة، بدأ من وقوف زوجته ودعمها له بعد قصة حبهما منذ 11 عامًا، والذي كان بمثابة وقود قوي لتحفيزه لبدء مشروعه الخاص حتى ولو كانت البداية بعربة قديمة متهالكة، فقال: “اشتغلت بإيدي في كل حاجة في العجلة، وحاولت ارجع لها الحياة، وفكرة المراية كانت مختلفة وجاذبة للزبائن”.

ومن جانب زوجته قالت: “كل الجيل اللي طالع بيحب الصور والتيك توك بنجيب خامتنا اليوم بيومه عشان مفيش ميزانية كبيرة نزلنا ولفينا واخترنا كل حاجة مع بعض وخلصنا وفتحنا في منطقتنا اللي اتربينا فيها”.

وعن عملها معه في مشروعه قالت إنها وجدت الكثير من الانتقادات في البداية بسبب وقوفها معه في الشارع، إلا أنها كانت تأخذ كل هذه الأمور بابتسامة لا مبالية بما يقال، وتابعت: “مستعدة أسنده العمر كله، ومهما كانت الظروف ضدنا هنقدر مع بعضنا نقف ونكبر ونتحدى لأن بنستمد قوتنا من بعضنا ودلوقتي من بنتنا”.

اختتم أبو سهيلة حديثه قائلاً: الشاطر في شغلته يستاهل شهرته، لازم تكون واثق في حلمك وتحقيقه عشان توصل حتى لو مفيش إمكانيات، أهم حاجة الحلال”.

 

قراءة الموضوع سهيلة دعمت زوجها وحولا عربة متهالكة لفطاطرى متنقل: "مستعدة أسنده العمر كله" كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x