اخبار منوعة

"سما" شيف متخصص في أكلات مرضى المناعة بسبب ابنها.. مش عايزة تحرمه من حاجة

تحرص كل أم على أن تحضر لأطفالها كافة الأطعمة من الحلو والحادق، مع إضافة لمساتها الخاصة عند الطهى، لكن الأمر اختلف تماماً مع سما الفخرانى، التي وجدت صعوبة في طهى الأطعمة لطفلها، المصاب بمرض السكرى من النوع الأول، الذى منعه من تناول الحلوى، لذلك شعرت بالإحباط، لكنها لم تستطيع تحمل نظرات طفلها للحلوى التي يشتهيها دائماً وقررت أن تحضر له الحلوى والأطعمة المناسبة لحالته الصحية، وتحولت مع الوقت لشيف متخصص.

تحدثت سما الفخرانى، الحاصلة على بكالوريوس خدمة إجتماعية عن طريقة تعلمها لتحضير الحلوى الصالحة لمرضى السكرى، خلال حديثها للـ” اليوم السابع”، حيث قالت :” أنا كنت مهتمة بالأكل الصحى، من وأنا طالبة فى الجامعة، وكنت بميل جداً لاستخدام المواد الطبيعية اللى ما لهاش أثار سلبية على الإنسان، لحد ما رزقت بأبنى مريض سكرى من النوع الأول، عشان كده محتاج دايماً لحقنة أنسولين، و ده كانت بالنسبة لى صدمة كبيرة لأنى معرفش يعنى إيه سكر عالى، وابتديت أدور على طرق أقدر أعمل بيها أكل سواء حلو أو حادق لأبنى عشان ما يحسش إنه محروم من حاجة“.

تابعت :”قدرت أوصل لبدائل عن دقيق الأبيض زى دقيق اللوز والسمسم وغيرها من أنواع الدقيق لكن للأسف مش بيكون فيها مادة الجلوتين و دى كانت بالنسبة لى مشكلة، أقدر استخدمها فى عمل الحلوى لحد ما استعنت بجروبات على الفيس بوك بتعطى نصائح للتعامل مع أطفال مرضى السكر والأطعمة المناسبة ليهم، وبيعطوا معلومات طبية وبدائل صحية ومن خلال الممارسة أقدرت أوصل لطرق لعمل حلوى مناسبة له

بعد فترة من الوقت أصيب طفلها بمرض حساسية القمح، مما أصاب سما بالإحباط والقلق على صحة طفلها الصغير، ولكنها وجدت أطعمة أخرى تصلح لطفلها، حيث قالت :”بعد فترة ابنى أتشخص حساسية قمح، وأصبح ممنوع عليه تناول أى طعام من مشتقات الجلوتين، حسيت بإحباط ومقدرتش أكمل فى شغلى بعمل حلويات للمرضى، لكن عملائى شجعونى أستمر، وقدرت أوصل لبدائل لأكلات صحية مناسبة لابنى، ونفذت منتجات مناسبة لمرضى حساسية القمح لحد الحمد لله أبنى خف”

وأضافت :” اكتشفت أن فيه ناس بتعانى من حساسية ألبان وأمراض مناعية، وبدأت أقرأ فى الأمراض وأعرف الأطعمة اللى ممكن تكون مناسبة لمرضى حساسية الألبان وبدأت أعمل جبنة بحليب اللوز ومشروعى كبر، و ده ساعدنى على تحسين حالة ابنى الصحية ، وكمان ناس خارج مصر بتطلب منى شغل، وقدرت أعمل خلطة سرية لأكلاتى عشان أميز منتجاتى، وقدرت أعمل أكلات لمرضى حساسية البيض زى كيكة من غير بيض وغيرها من الأكلات المناسبة ليهم “.

تهدف سما من خلال تحضير للأطعمة الصالحة لمرضى المناعة أن لا يشعر أحدهم بالحرمان من تناول أطعمة معينة، حيث قالت :”هدفى إن المرضى مايحسوش إنهم محرومين من أكلات معينة، ويقدروا ياكلوا كل الأكلات من غير ما يحسوا بضرر”.

تحدث سما عن الصعوبات التي تواجهها في عملها وأملها الذى تسعى لتحقيقه، حيث قالت :”الصعوبات اللى بتواجهنى في شغلى إن الخامات اللى بستخدمها ثمنها غالى، ونفسى أعمل مطعم بيقدم أكلات لمرضى المناعة، عشان يقدروا يخرجوا وياكلوا اللى هما عايزينه، لكن ده بيحتاج تكلفة كبيرة”.

 

 

 

 

قراءة الموضوع "سما" شيف متخصص في أكلات مرضى المناعة بسبب ابنها.. مش عايزة تحرمه من حاجة كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.