اخبار عربية وعالمية

سلاح الجو الأمريكي: سنحتفظ بقاعدة "شبانجدالم" الجوية في ألمانيا

نيويورك – (د ب أ)

أعلنت القوات الجوية الأمريكية، أنها ستحتفظ بالقاعدة العسكرية الجوية الأمريكية “شبانجدالم” في ألمانيا رغم خطط سحب القوات من هناك.

وقال الكولونيل في سلاح الجو الأمريكي وقائد سرب المقاتلات الثاني والخمسين، ديفيد إيبرسون ليلة الجمعة/السبت: “لا يوجد حاليًا خطط لغلق شبانجدالم.. سربنا لا يزال يقوم بمهمة جوهرية، مع أو بدون أطقم السرب المتمركزة في منشأتنا”.

ووفقًا لبيانات القاعدة الجوية “شبانجدالم”، سيُجرى نقل السرب القتالي رقم 480 وأجزاء من سرب المقاتلات الثاني والخمسين إلى إيطاليا.

وقال إبرسون: “المهمة هنا لا تنتهي بنقل سرب طيران أو وحدات أخرى قد يشملها هذا التحول في الاتجاه.. غالبية أفراد السلاح الجوي المنتمين إلى سرب مقاتلات 52 يدعمون جوانب من المهمة ولن ينتقلوا من شبانجدالم”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت يوم الأربعاء الماضي، نقل سرب طائرات من طراز “إف-16” المتمركز في شبانجدالم بطاقمه وفنييه وقوات دعمه إلى إيطاليا.

وبحسب بيانات سلاح الجو الأمريكي، يوجد في القاعدة الجوية حاليًا 4 آلاف جندي أمريكي، ويعمل بها أيضًا نحو 800 مدني ألماني. وقد أثارت خطط سحب الجنود اضطرابًا وصدمة في المنطقة.

وقال إيبرسون إن العديد من الأشخاص “أعربوا عن قلقهم من أن إغلاق المنشأة عند نقل السرب المقاتل. لكن هذا ليس هو الحال”، وأضاف: “ما زلنا ملتزمين بأصدقائنا وشركائنا في المجتمع المحلي، الذين دعموا وجودنا في ألمانيا منذ عقود، ونتطلع إلى مزيد من تطوير هذه العلاقات”.

وتعتزم الولايات المتحدة سحب نحو 12 ألف جندي من إجمالي 36 ألف جندي أمريكي من ألمانيا، وسيعود أكثر من نصفهم إلى الولايات المتحدة، بينما سيُجرى توزيع 5600 جندي على دول أوروبية أخرى.

وستمس هذه الخطط حتى الآن ثلاثة مواقع في ثلاث ولايات ألمانية، وهي منطقة فيلزيك بولاية بافاريا، حيث مركز تدريب القوات “جرافنفور”، والقاعدة الجوية العسكرية “شبانجدالم” في ولاية راينلاند-بفالتس، ومركزي قيادة العمليات الأمريكية الخاصة بأوروبا وأفريقيا في مدينة شتوتجارت عاصمة ولاية بادن-فورتمبرج.

 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق