سقوط قتلى وجرحى من عناصر القوات الشعبية التابعة للجيش السوري في عفرين

اخبار – سقوط قتلى وجرحى من عناصر القوات الشعبية التابعة للجيش السوري في عفرين

سقوط قتلى وجرحى من عناصر القوات الشعبية التابعة للجيش السوري في عفرين

دمشق – (د ب أ)

أعلن مصدر في القوات الشعبية التابعة للجيش السوري عن سقوط قتلى وجرحى اليوم الأحد خلال المعارك في منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي وسط تقدم كبير للجيش السوري الحر المدعوم من تركيا.

وأكد المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ان “اثنين من عناصر القوات الشعبية قتلوا وأصيب ٣ آخرون بجروح نتيجة قصف النظام التركي لبلدة راجو في منطقة عفرين “.

وأكد مصدر في الوحدات الكردية لوكالة الانباء الالمانية “مقتل 2 وجرح ثلاثة اخرين من مقاتلي الوحدات الشعبية للجيش السوري في قصف لطيران جيش الاحتلال التركي في ناحية راجو”.

وهذه هي أول خسارة تتعرض لها القوات الشعبية التي دخلت عفرين يوم الثلاثاء الماضي وسبق أنها تعرضت لقصف من المدفعية التركية لدى دخولها من معبر الزيارة الى منطقة عفرين.

في غضون ذلك، واصل الجيش السوري الحر تقدمه اليوم وسيطر على عدد من القرى والبلدات في ريف ادلب الشمالي واستطاع وصل مناطق سيطرته في شمال عفرين مع شمالها الغربي .

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني المقدم محمد حمادين في بيان اليوم الأحد تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه “أحرز مقاتلو الجيش السوري الحر المزيد من التقدم على حساب مقاتلي الوحدات الكردية في ريف عفرين، مستغلاً الانهيار الحاصل في صفوفها تحت الضربات الموجعة التي تلقتها من عناصر الجيش السوري الحر على مدار 5 أسابيع منذ بدء عملية غصن الزيتون”.

وأوضح البيان ” خلال المعارك الأخيرة، سيطر الجيش السوري الحر على بلدات سمالك وشيخ محمدلي وبلكلي وكوندا دودو وبندرليك وكوسانلي وميدان أكبس على محور شنغال شمال غرب مدينة عفرين، بعد معارك عنيفة خاضها المقاتلون مع عناصر الوحدات الكردية “.

وأضاف “بعد هذا التقدم الكبير تمكن الجيش السوري الحر من فتح الطريق الواصل بين ناحيتي بلبل وراجو بريف عفرين في تسع قرى وعدد من السلاسل الجبلية بين محوري شنغال وأدمانلي شمال غرب مدينة عفرين، فضلاً عن مقتل أكثر من أربعين عنصراً تابعاً للوحدات في معارك هذا اليوم”.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

الرئيس الجزائري يعلن تاريخ بدء الحراك "يوما وطنيا"

الجزائر (أ ف ب) قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الأربعاء، إعلان تاريخ 22 فبراير …

500
  Subscribe  
نبّهني عن