سفير العراق لدى دولة الفاتيكان يزور البطريركية

77

إعلام البطريركية

زار السيد عمر البرزنجي، المُؤمل أن يقدم أوراق إعتماده كسفير للعراق في دولة الفاتيكان في غضون الأيام القليلة المقبلة، صباح اليوم الإثنين 16 آيار 2016 مع كادر السفارة مقر البطريركية الكلدانية في المنصور.
دار الحديث مع غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو حول إمكانية مد جسور الحوار الفكري والإيماني بين المسيحيين والمسلمين من خلال الفاتيكان بإعتبار أن الفاتيكان يمثل حاضرة دينية وانسانية عالمية. وأكد سعادته على أهمية الحوار بين المسيحية والاسلام لتوطيد العيش المشترك السلمي بين البشر.

من جانبه شكر غبطة البطريرك ساكو سعادته على هذه الزيارة متمنيا له التوفيق في مهمته الدبلوماسية والدينية وشدد خصوصا على أهمية تقديم إسلام معتدل وموؤَن للغرب وليس الاسلام المتطرف الذي يُروّج له الاعلام. كما تمنى أن تشكَّل في العراق لجنة للحوار من كافة الديانات وخصوصاً في هذه الظروف القاسية تعتمد على الروابط المشتركة وتتفهم الاختلافات وتحترمها.

السفير الجديد من مواليد السليمانية 1960، متزوج وله إبن وثلاث بنات، درس القانون وتسلم عدة مهام، وحاضر في عدة جامعات يتكلم الكوردية والعربية والتركية والفارسية والهولندية والإنكليزية. وهو أحد قيادي الحزب الإسلامي الكوردستاني قبل أن يتعين سفيراً للعراق في لبنان ووكيلا لوزارة الخارجية ومسؤولا لحقوق الانسان. ويمتاز السفير الجديد بانفتاحه ووسطيته الدينية. نتمنى له الموفقية في عمله الجديد.

وحضر اللقاء الأب سكفان يونان متي والدكتورة اخلاص مقدسي، أمينة سر البطريركية.

 

 

المصدر / موقع البطريركة الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يلتقي مع نواب “الكوتا” المسيحيين

البطريرك ساكو يلتقي مع نواب “الكوتا” المسيحيين  اعلام البطريركية  التقى غبطة ابينا البطريرك مار لويس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.