سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة يعبر عن قلقه إزاء التعاون المتنامي بين حماس وحزب الله

عبرت الدولة الإسرائيلية عن قلقها إزاء التعاون المتنامي بين حركة حماس في قطاع غزة وجماعة حزب الله في لبنان وقررت اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي بغية التحذير من مغبة هذا التقارب بين الجماعتين. هذا ما قاله سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دانون تعليقا على معلومات صحفية مفادها أن حماس تخطط لتجنيد مقاتلين في جنوب لبنان وتزويدهم بالصواريخ بهدف السعي إلى فتح جبهة شمالية ضد إسرائيل في المستقبل تضاف إلى الجبهة المفتوحة بين الدولة العبرية وقطاع غزة. وأوضح الدبلوماسي الإسرائيلي أن التعاون بين حماس وحزب الله لا يعرف حدوداً، مضيفاً أن حركة المقاومة الإسلامية توطد علاقاتها مع الجماعة الشيعية اللبنانية بدعم من إيران وهي تسعى أيضا إلى تعزيز حضورها على الأراضي اللبنانية. وأوضح دانون أنه توجه إلى مجلس الأمن وأكد أن إسرائيل لن تقف مكتوفة اليدين أمام التهديدات المحدقة بها أكانت قديمة أم جديدة. تجدر الإشارة هنا إلى أنه في شهر كانون الثاني يناير من العام الجاري أوردت بعض وسائل الإعلام أن مسؤولا كبيرا في حركة المقاومة الإسلامية في لبنان، يُدعى محمد حمدان، نجا من محاولة اغتيال تعرض لها وقد نُسبت هذه العملية إلى جهاز الموساد الإسرائيلي.

 

 

الخبر نقلا عن موقع راديو الفاتيكان

 

شاهد أيضاً

رئيس وزراء الأردن: تصفية «الأونروا» نسف للقضية الفلسطينية

رئيس وزراء الأردن: تصفية «الأونروا» نسف للقضية الفلسطينية زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.