أخبار العراق

سعي نيابي لمساءلة البنك المركزي: يكلف العراق تريليونات ويهدد الاقتصاد

نعرض لكم متابعي موقعنا الكرام هذا الخبر بعنوان : سعي نيابي لمساءلة البنك المركزي: يكلف العراق تريليونات ويهدد الاقتصاد  . والان الى التفاصيل.

أعلن عضو اللجنة القانونية النيابية رائد المالكي، الثلاثاء، عن سعيه لمحاسبة الجهات ذات العلاقة، لاسيما إدارة البنك المركزي والحكومة، بسبب فشل إجراءاتها في معالجة أزمة انخفاض قيمة العملة العراقية والفجوة الكبيرة بين سعر صرف الدولار الرسمي والسعر الموازي.

وقال المالكي في تصريح صحفي تلقته وكالة شفق نيوز، إن استمرار فشل البنك المركزي والحكومة في تحقيق استقرار الدينار وتقليص الفجوة بين السعرين أدى إلى هدر مبالغ ضخمة وتفاقم معاناة المواطنين.

وأشار إلى أن هذه الأوضاع أدت إلى تكبد الدولة تريليونات الدنانير وإثراء الفاسدين على حساب الشعب، حيث تعتمد أسعار أغلب السلع على السعر الموازي وهو أعلى بكثير من السعر الرسمي.

وأشار المالكي إلى أن فشل الحكومة والبنك المركزي في التعامل مع أزمة سعر الصرف تجسد في عدة جوانب رئيسية أولها عدم قدرة الحكومة على تحديد موقف العراق من الدول المحظورة من استخدام الدولار، حيث فشلت في التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة حول كيفية التعامل مع إيران وسوريا، بينما استطاعت دول أخرى إيجاد صيغ تفاهم بهذا الخصوص.

ويرى المالكي أن “الفشل الثاني” يتمثل في عجز الحكومة عن السيطرة على الموانئ والتجارة غير الرسمية، إذ فشلت في توحيد السياسة الجمركية ومنع الموانئ غير الرسمية في إقليم كردستان الذي يضم أكثر من 32 ميناء غير رسمي.

ويقول النائب المالكي إن الفشل الثالث هو عدم معالجة قضية التجار الصغار الذين يتجاوز عددهم 400 ألف تاجر في العراق، والذين يعتمدون على الدولار الموازي للتهرب من الإجراءات الرسمية والضرائب.

وفيما يتعلق بالفشل الرابع، فإن الحكومة والبنك المركزي، بحسب تصريح المالكي، فشلا في معالجة مشكلة المضاربات والعمولات في البنوك، إذ تشتري البنوك الدولار بالسعر الرسمي وتبيعه بأسعار أعلى من دون أية مساءلة قانونية.

وأخيراً، فإن الفشل الخامس، حسب البيان، يتمثل في تحويل ملف تزويد المسافرين بالدولارات إلى قضية فساد كلفت 600 مليار دينار، حيث يتم جمع الدولارات لأغراض سفر وهمية دون التحقق من الحاجة الفعلية للسفر.

وأضاف المالكي أن هذه النقاط تمثل أبرز الأسباب لاستمرار أزمة سعر الصرف وهدر الأموال، لافتاً إلى أن البنوك العربية والأجنبية دخلت في مزاد العملة وزادت أرباحها على حساب العراق.

وأكد النائب أنه سيستخدم كل الوسائل الدستورية والقانونية والشعبية لمواجهة هذا الفشل وسوء الإدارة، داعيا النواب من الكتل الأخرى إلى دعم هذه الجهود لحماية مصالح الشعب العراقي.

من جانبه دعا النائب ماجد شنكالي مجلس الوزراء الى اتخاذ قرارات حاسمة وجريئة تتعلق بالواقع المالي في العراق.

وشدد شنكالي في تصريح تلقته وكالة شفق نيوز، على ضرورة أن تسبق هذه القرارات عملية بناء الثقة بين المواطن والجهاز المصرفي الذي يعاني حاليا من فقدان كبير لهذه الثقة.

وفي هذا السياق دعا شنكالي إلى منع التعامل والمتاجرة بالدولار في عمليات البيع والشراء، في خطوة تهدف إلى تعزيز استخدام الدينار العراقي وتقليل الاعتماد على العملة الأجنبية، كما دعا إلى عدم السماح للمواطنين باكتناز مبالغ تزيد عن عشرة آلاف دولار أو ما يعادلها خارج البنوك، للحد من التهرب المالي وتعزيز الممارسات المصرفية الرسمية.

وشدد شنكالي على ضرورة تشجيع وتحفيز التعامل الإلكتروني في المعاملات المالية، مشيراً إلى ضرورة البدء بتطبيق هذه القرارات تدريجياً لتجنب خلق أزمات جديدة، مؤكداً أن هذه الإجراءات يجب أن تكون مدروسة ومبنية على خطوات تدريجية لضمان تحقيق الأهداف المالية المرجوة دون التسبب في مشاكل إضافية للمواطنين.

 

سعي نيابي لمساءلة البنك المركزي: يكلف العراق تريليونات ويهدد الاقتصاد

ملاحظة: هذا الخبر سعي نيابي لمساءلة البنك المركزي: يكلف العراق تريليونات ويهدد الاقتصاد نشر أولاً على موقع (شفق نيوز) ولا يتحمل موقعنا مضمونه بأي شكل من الأشكال.
يمكنك الإطلاع على تفاصيل الخبر كما ورد من (مصدر الخبر)

 
 

معلومات عن الخبر : سعي نيابي لمساءلة البنك المركزي: يكلف العراق تريليونات ويهدد الاقتصاد

عرضنا لكم أعلاه تفاصيل ومعلومات عن خبر سعي نيابي لمساءلة البنك المركزي: يكلف العراق تريليونات ويهدد الاقتصاد . نأمل أن نكون قد تمكنا من إمدادك بكل التفاصيل والمعلومات عن هذا الخبر الذي نشر في موقعنا في قسم اخبار عراقية.

ومن الجدير بالذكر بأن فريق التحرير قام بنقل الخبر وربما قام بالتعديل عليه اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة تطورات هذا الخبر من المصدر.

#سعي #نيابي #لمساءلة #البنك #المركزي #يكلف #العراق #تريليونات #ويهدد #الاقتصاد

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!