اخبار منوعة

سببها الشرطة.. قصة اغتصاب فتاة تهز “السوشيال ميديا” في بريطانيا

كشفت فتاة بريطانية تفاصيل “مروعة”، عن ظلم تعرضت له من قبل السلطات البريطانية، أدى لتعرضها للاغتصاب مرارا وتكرارا.

وهزت شهادات لفتاة كشفتها في مقال مطول في صحيفة “ميرور”، بريطانيا، بسبب كشفها عن إهمال كبير من قبل السلطات، وتسببها بتعرضها للاغتصاب، بعمر 12 عاما.
 
وتعود القصة إلى قبل 15 عاما، عندما كانت الفتاة البريطانية تبلغ من العمر 12 عاما فقط، وقتها تعرضت لحادث اعتداء جنسي في مكان عام.

 
وعند ذهابها لإبلاغ مركز الشرطة، اتهمها الشرطي الذي يعمل في خدمة الاستقبال “بإضاعة الوقت”، وطلب منها التوقف عن الكلام.
 
وطلب منها الشرطي بعدها العودة للمنزل، وركوب سيارة رجلين في المركز، كانا قد عرضا عليها إعادتها للمنزل.
 
وعند إطاعتها لطلب السلطات، وركوبها السيارة مع الرجلين، تعرضت للاغتصاب على يديهما في السيارة.الثمن الذي تدفعه النساء خلال الأزماتثم استمرت عملية الاغتصاب في منزل أحد المختطفين، قبل أن يرسلوها لمنزل رجل آخر، أقدم على اغتصابها مع أصدقائه.
 
وقالت الفتاة أنها تعرضت لـ15 حالة اغتصاب، وهي طفلة، بسبب إهمال تام من شرطة مدينة أولدهام البريطانية.
 
ووفقا للصحيفة، من بين جميع المغتصبين، لم يتم إلقاء القبض سوى على رجل واحد منهم حتى الآن.
 
وأثارت القصة ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي، بسبب كشفها الإهمال “الكارثي” من السلطات، التي تعتبر الملجأ الأول لضحايا الاغتصاب.
 
وبالرغم من عدم كشف هوية الفتاة، التي تبلغ اليوم من العمر 27 عاما، إلا أنها نالت تعاطفا كبيرا بسبب المأساة التي مرت بها قبل أعوام.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.