سباق محموم ..ساعات حاسمة لتشكيل الكتلة الأكبر

سباق محموم ..ساعات حاسمة لتشكيل الكتلة الأكبر
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر سباق محموم ..ساعات حاسمة لتشكيل الكتلة الأكبر

رووداو – أربيل

تشهد الساحة السياسية في العراق حراكًا واسعًا بين القوى الفائزة بالانتخابات التي جرت في (12 أيار/مايو 2018)؛ لتشكيل الكتلة الأكبر، تمهيدًا لتكليفها بتشكيل الحكومة المقبلة.

وتراوح الكتل العراقية الشيعية مكانَها منذ إعلان نتائج الانتخابات العراقية البرلمانية، إذ لم تنجح بالاتفاق على تشكيل الكتلة الكبرى التي ستكلف بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، وفق الدستور العراقي.

الامين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي، أكد عقب اجتماع ضم القوى المنضوية تحت تحالف الفتح بأنه الاقرب لتشكيل الكتلة الأكبر.

وقال الخزعلي، إن “تحالف الفتح يمتلك الآن العدد الحقيقي لتشكيل الكتلة الأكبر”.

دولة القانون

ائتلاف دولة القانون، الذي يتزعمه رئيس وزراء العراق السابق، نوري المالكي، يرى أنّ قضية تشكيل الكتلة الأكبر، والتي ستكلف بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة حُسمت إلى محور “الفتح – دولة القانون”.

وقال القيادي في الائتلاف سعد المطلبي، لشبكة رووداو الإعلامية إنّ “الحوارات التي جرت خلال الأيام الماضية حسمت قضية تشكيل الكتلة الأكبر إلى صالحنا”، مضيفًا أنّ “تواقيع القوى السياسية للانضمام إلى الكتلة الأكبر أصبحت جاهزة”.

وبيّن أنّ “الكتلة الأكبر ستضم قوى سنية وكوردية”. مؤكداً أن التحالف شكل لجنتين مشتركتين مع الكورد والعرب السنة، ومن المؤمل أن يكتمل البرنامج الحكومي والذي وضع الحلول لجميع المشاكل التي تعصف بالعراق، ما يؤهل تحالف (الفتح – القانون) لتشكيل الكتلة الأكبر.

كما رجح المطلبي، أن تشهد الساعات الأخيرة حدوث مفاجأت في قضية تشكيل الكتلة الأكبر بحسب التنازلات المتوقع أن تقدمها بعض الكتل النيابية.

سباق محموم

المحلل السياسي اياد العنبر، يرى بأن ملامح الكتلة النيابية الأكبر لم تكتمل لغاية الآن.

وقال العنبر لرووداو إن هناك شكوك حول صمود بعض الكتل مثل الوطنية أو النصر والتي قد تعقد المشهد السياسي كثيراً في قضية تشكيل الكتلة الأكبر.

وأبدى مخاوفه بأن تزيد مطالب الكورد والعرب السنة من تعقيد الأمور أكثر. مؤكداً بأن الكورد لديهم مطالب ويسعون للحصول على ضمانات لتلبية هذه المطالب.

وأكد أن حسم قضية تسمية الكتلة الأكبر تبدو معقدة للغاية ولا يمكن البت بها بدون الحصول على 165 صوت برلماني.

ويجب أن لا يقل عدد الكتلة البرلمانية المزمع تشكيلها عن 165 نائبا لتتمكن من تسمية رئيس الحكومة المقبل.

ووفق الدستور، فإن الرئيس العراقي فؤاد معصوم دعا البرلمان الجديد للانعقاد الاثنين المقبل..

كما سيتولى البرلمان انتخاب رئيس جديد للجمهورية بأغلبية ثلثي النواب خلال 30 يوما من انعقاد الجلسة الأولى، ثم يكلف الرئيس الجديد مرشح الكتلة الأكبر في البرلمان بتشكيل الحكومة. ويكون أمام رئيس الوزراء المكلف 30 يوما لتشكيل الحكومة وعرضها على البرلمان للموافقة عليها.

 

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر سباق محموم ..ساعات حاسمة لتشكيل الكتلة الأكبر نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

لجنة مشتركة من الفتح وسائرون تبدأ اجتماعاتها للتوافق على رئيس الوزراء

لجنة مشتركة من الفتح وسائرون تبدأ اجتماعاتها للتوافق على رئيس الوزراء اخبار العراق – زوار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.