سافر من القاهرة لكوريا بخطوة.. يونوك وزوجها أحبا مصر فنقلا سيول لها فى مطعم

سافر من القاهرة لكوريا بخطوة.. يونوك وزوجها أحبا مصر فنقلا سيول لها فى مطعم
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار المنوعة ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر سافر من القاهرة لكوريا بخطوة.. يونوك وزوجها أحبا مصر فنقلا سيول لها فى مطعم

فى مطعمهما بالقاهرة ستشعر أنك أمام مكان من عالم آخر، فبعيدا عن التكرار التقليدى للمطاعم والمحلات أنشآ مطعما صغيرا يخطف الأنظار بتفاصيله القادمة من قارة آسيا، خطوات صغيرة بداخله تنقلك 8 آلاف كيلو تحديدا من أرض القاهرة إلى العاصمة  الكورية سول، هنا كل التفاصيل الدقيقة تنقلك لكوريا، بداية من الديكورات إلى الطعام وحتى للغة، تبحث أكثر عن أصل المكان فتكتشف قصة حب من نوع خاص بين الزوجين يونوك وجوزيف، الكوريان اللذان وقعا فى حب مصر منذ حوالي 9 سنوات، وقررا أن ينقلا عالمهم الخاص فى كوريا إلى القاهرة. الزوجان الكوريان أميرة ويوسف، هذه هى الأسماء التى تعيش بها الآن يونوك وزوجها جويزيف فى مصر، منذ التقى الزوجان اتخذا قرار أنهما سيكملان حياتهما خارج كوريا، وبمجرد زيارتهما لمصر كان قرارهما أنهما سيكملان حياتهما هنا، وبدأت الفكرة بإنشاء مكان لتعليم اللغة الكورية، قبل أن يأتى قرار نقل جزء من حياة كوريا بالكامل إلى قلب القاهرة، بداية من اللغة وحتى الطعام ومنتجات التجميل، كوريا بالكامل ستجدها مستقرة هنا فى المكان الذى لا تتعدى مساحته بضع الأمتار. خلال تنوال الطعام الكورى تتحدث “يونوك” أو أميرة لليوم السابع عن تجربتهما وتقول إنهما وقعا فى غرام مصر بمجرد زيارتها، وأن هذا المكان الصغير الذى نجلس فيه الآن خلاصة رحلة 9 سنوات من العمل والمصاعب والنجاح والسعادة أيضا، تتابع “الكثير من المصريين يعشقون كوريا أيضا، ونقابل دائما عشاق الدراما والأفلام الكورية الذين يعرفون عن ظهر قلب أشهر أكلاتنا مثل الدكابوكى والكيمباب والكيمشى، وأيضا يلفت نظرهم طريقة تناول الوجبات الكورية بعصيان تشبه العصيان الصينية ولكن بخامة الأستانلس وتصميمها الخاص بكوريا”.   جانب من الأكلات الكورية وعن الأكلات الكورية والفرق بينها وبين الأكلات المصرية قالت يونوك إن فى الأكل المصرى يستخدمون الكثير من الزيوت لكن بكوريا لا يستخدمون الزيت تقريبا فى أكلاتهم وأنهم بعكس الأكلات المصرية يستخدمون صلصة الفلفل بدلا من صلصة الطماطم، وبالنسبة للكيمباب الكورى الشهير والتشابه بينه وبين السوشي، تقول أن فى كوريا لا يستخدمون السمك الني ويستبدلونه بالخضروات والبيض، وحتى تقديم القهوة هنا على الطريقة الكورية فيقومون بطحنها وتصفيتها أمامك مع استخدام أجهزة كورية خاصة لصناعتها. الديكورات والتفاصيل تنقلك لكوريا قصة أخرى عن اختيارهما للأسماء مصرية يعيشون بها بعيدا عن أسمائهما الكورية يقول يوسف إن البعض كان يجد صعوبة فى نطق أسمائهما خصوصا زوجته “يونوك” فاختارت هى اسم أميرة وتقول عنه “حينما بدأت أتعلم اللغة العربية تعلمت اسم أميرة وأعجبنى معنى الاسم فاخترته وأحبه الآن أكثر من أسمى الأصلى”، واختار هو اسم يوسف بدلا من “جوزيف” ليكون أقرب لمصر. فريق عمل المطعم الكورى على طريقة التجربة الدنماركية يمكنك فى مطعم يونوك وجوزيف أن تعيش التجربة الكورية كاملة بكل تفاصيلها، ولكن بالتأكيد واجهتهم صعوبات مثلما يحكى يوسف “بدأنا فى مشروعنا قبل ثورة يناير، وكان بدأ ينجح بالفعل قبل أن تأتى الثورة ويقف الحلم بأكمله  كل هذه المدة، وواجهوا العديد من المصاعب حتى تمكنا من إحياء الحلم مرة أخرى وافتتاح المطعم قبل رمضان الماضى”. فريق العمل فى المطعم وعن أحلامهما قال إنهما يحلمان بإنشاء مكان جميل لخوض التجربة الكورية  يشعر الناس فيه بالراحة، ويمكنهم التواصل داخله ببساطة وحب.    

الأكل الكورى

 

 
أدوات مخصصة لتناول الطعام الكورى

 

أحد الزبائن خلال تواجده فى المطعم

 

 
الديكورات كورية بسيطة
 
المطعم الكورى

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر سافر من القاهرة لكوريا بخطوة.. يونوك وزوجها أحبا مصر فنقلا سيول لها فى مطعم نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

طريقة تحضير السمك المحشي بالثوم والبقدونس

طريقة تحضير السمك المحشي بالثوم والبقدونس زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن