اخبار عربية وعالمية

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يوجّه المتظاهرين بإخلاء البرلمان ونقل الاعتصام خارجه

    العرب اليوم - زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يوجه المتظاهرين باخلاء مجلس النواب وتحريك الاعتصام خارجه

وجّه التيار الصدري أنصاره الذين واصلوا اعتصامهم داخل مبنى البرلمان العراقي لليوم الرابع على التوالي أمس ، بإخلاء مبنى البرلمان وتحويل الاعتصام أمامه ومحيطه بدلاً من داخله. ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع) عن محمد صالح العراقي المعروف بـ “وزير الصدر” والمقرب من مقتدى الصدر قوله في تغريدة على حسابه على “تويتر” أمس: “بعد التحرير مجلس النواب وتحوله الى برلمان للشعب بفضل الله تعالى ثم جهود الثوار “. يقرر الأبطال إخلاء مبنى البرلمان وتحويل الاعتصام أمامه ومن حوله ومداخله ، خلال مدة أقصاها 72 ساعة من تاريخه. وأشار إلى أنه “إذا كانت هناك أماكن أخرى يجب أن تجلسوا أمامها فإن التعليمات ستأتيكم تباعا” ، مؤكدا أن “جدوى الاعتصام مهمة جدا لتحقيق مطالبكم التي سنوفرها لكم. في وقت لاحق ، لذلك يجب تنظيمها في شكل وجبات مع بقاء زخم الأرقام في أوقات محددة “. ودعا “وزير الصدر” الى اقامة صلاة الجمعة الموحدة لصلاة الجمعة المشتركة لبغداد وبابل والكوت وكربلاء المقدسة والنجف في ساحة الاحتفالات غدا. وأشار إلى أنه يتم تشكيل لجنة من قبل المتظاهرين لإدارة وتنظيم الاحتجاجات والاهتمام بكل ما هو ضروري. أنهى المئات من الموالين لـ “الإطار التنسيقي” تظاهرة نظمت على إحدى بوابات المنطقة الخضراء ببغداد أمس. انسحب المتظاهرون من مكان تجمعهم عند إحدى البوابات قرب الجسر المعلق بالعاصمة. في غضون ذلك ، زاد الزخم دعوة رئيس الوزراء العراقي للأطراف السياسية إلى حوار وطني ووضع خارطة طريق لحل الأزمة المتفاقمة من خلال تشكيل لجنة تضم ممثلين عن جميع الأطراف. وفي هذا السياق رحب رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بمبادرة الكاظمي. وقال الحلبوسي في تغريدة على موقع “تويتر” إنه يدعم مبادرة رئيس الوزراء لإيجاد حل للأحداث التي تشهدها العراق من قبل كل من يجلس على طاولة الحوار ويتخذ خطوات عملية لحل الأزمة الحالية ، وصولاً إلى نواب ونواب. الانتخابات المحلية وفق جداول زمنية محددة. قال رئيس “تيار الحكمة الوطني” عمار الحكيم ، أمس ، “نعلن دعمنا لما جاء في بيان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بشأن الأحداث الأخيرة التي تشهدها البلاد ، والتي تبنينا فيها الكثير. مما ورد في بنوده عدة مرات للحيلولة دون انزلاق الوضع إلى نتائج لا يمكن تصورها ، خاصة فيما يتعلق بجلوس باركون والأحزاب والشركاء العراقيين على طاولة حوار تتبنى مبادرة وطنية شاملة تؤدي إلى إنهاء الانسداد السياسي في العراق. وبدوره جدد رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني امس دعوته الى حوار شامل في اربيل معربا عن دعمه لمبادرة الكاظمي رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للحوار بين الاطراف السياسية العراقية لايجاد طريقة للخروج من الأزمة الحالية والعمل معًا لإعادة البلاد إلى بر الأمان. وعلى الصعيد الدولي ، أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن ترحيبه وقال في تغريدة باللغة العربية امس “قلق بالغ بشأن الوضع في العراق” ، قال في تغريدة باللغة العربية امس “انني قلق للغاية بشأن الوضع في العراق. يجب أن يسود الهدوء وضبط النفس. أشارك في دعوة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للحوار والتشاور استجابة لتطلعات العراقيين. قد تكون مهتمًا أيضًا: أنصار الصدر يقتحمون البرلمان العراقي ويلوحون باعتصام مفتوح يهدد فيه زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر “الإطار التنسيقي” بـ “ثورة إصلاحية”.

قراءة الموضوع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يوجّه المتظاهرين بإخلاء البرلمان ونقل الاعتصام خارجه كما ورد من مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.