اخبار الرياضة

زاخو يدعم صفوفه بثنائي الأولمبي

يدعم زاخو صفوفه بثنائي أولمبي

كشف نادي زاخو ، اليوم الخميس ، عن تعاقده مع ثنائي المنتخب الأولمبي محمد الباقر ووليد عطية ، لتمثيل الفريق في الموسم الجديد 2022/2023.

وقالت إدارة النادي في بيان على موقعها الرسمي ، إن “نجمي الفريق الأولمبي محمد الباقر ووليد عطية ، تعاقدا لتمثيل الفريق في الموسم الجديد 2022/2023”.

الباقر (22 عاما) هو أحد العناصر البارزة التي مثلت المنتخب العراقي في نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاما ، ونجح في التسجيل ضد الكويت في دور المجموعات.

وسبق لباقر تمثيل أندية الحسين والحدود والصناع في المواسم السابقة.

كما نجحت إدارة زاخو في الفوز بصفقة حارس مرمى المنتخب العراقي الأولمبي وليد عطية ، 22 عاما ، لتضاف إلى حراس النادي الموسم المقبل.

مثّل عطية في وقت سابق فريق الديوانية الموسم الماضي ، وقدم مستويات جيدة ساهمت في بقاء فريقه السابق في صفوف فرق الدوري الممتاز للموسم المقبل.

يذكر أن نادي زاخو أعلن في وقت سابق عن تعاقده مع اللاعب علي مهدي لمدة عام.

وسبق للمهدي أن قاتل عدة محطات سابقة مع أندية النجف ونفط البصرة والوسط.

 

قراءة الموضوع زاخو يدعم صفوفه بثنائي الأولمبي كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.