رعية حلب للاتين تطلق مبادرة تضامن روحية ومادية مع مئات الأزواج الجدد

نشرت وكالة الأنباء الكنسية آسيا نيوز مقالا يوم الخميس سلطت فيه الضوء على مبادرات أطلقتها رعية اللاتين في مدينة حلب السورية تشكل علامة أمل ورجاء في سياق الحرب والعنف الذي تعيشه البلاد. وأوضح كاهن الرعية ابراهيم الصباغ أن هذه المبادرات الروحية والمادية تعانق المسيحيين المنتمين إلى مختلف المذاهب كما أنها لا تنسى "الأخوة المسلمين"، على حد قوله. وقال الكاهن الفرنسيسكاني إن هذه المبادرات موجهة بنوع خاص إلى الأزواج في مدينة حلب التي كانت تُعتبر في الماضي العاصمة الاقتصادية والتجارية لسورية. وأوضح أنه خلال هذه الأسابيع الماضية، حصل أكثر من سبعمائة وأربعين من الأزواج الذين نالوا سر الزواج بعد العام 2012 حصلوا على مساعدات غذائية وأدوية، وقد قُدمت هذه المعونات أيضا إلى عدد من الأزواج المسلمين. وذكّر الكاهن الفرنسيسكاني السوري بالمبادرة التي شاءها البابا فرنسيس خلال زمن الصوم عندما أعلن عن رصد مساعدة مادية بقيمة مائة ألف يورو لمساعدة أهالي حلب.

 

 

الخبر نقلا عن موقع راديو الفاتيكان

 

شاهد أيضاً

حنان مطاوع نجت من الموت بأعجوبة

تعرضت الفنانة المصرية «حنان مطاوع» لحادث سير خطير، بعد تصادم سيارتها مع سيارة مقطورة تسير …