أخبار العراق

رعد هاشم: وزارة الدفاع هي الداعم الرسمي للصقور

وكالة الأنباء العراقية :
رعد هاشم: وزارة الدفاع هي الداعم الرسمي للصقور


بغداد – واع 
أكد المشرف العام لنادي القوة الجوية الرياضي الفريق الركن رعد هاشم، أن وزارة الدفاع هي الداعم الرسمي للنادي للعريق بشخص وزير الدفاع جمعة عناد.
وقال هاشم في بيان للنادي تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم الخميس، إن “وزارة الدفاع حريصة كل الحرص على سمعة نادي القوة الجوية لحلحلة جميع المشاكل التي عاشها النادي في الفترة الاخيرة، وانها داعمة للفريق الأول وكافة الألعاب وتوفير كل ما يحتاجه خلال الاستحقاقات المقبلة”. 
وتابع هاشم، أن” وزارة الدفاع تبقى هي الأم والجهة الراعية للنادي وعلى رأسها وزير الدفاع “،مؤكداً، أنه” سعى خلال الأيام القليلة الماضية لدعم فريق كرة القدم والذي تنتظره استحقاقات مقبلة ومنها مسابقة الدوري الممتاز وكأس العراق حيث وفرت الوزارة معسكراً تدريبياً في مدينة اربيل فضلاً عن توزيع جزء من المستحقات المالية للاعبين، كما طمأن محبي الصقور بأن مسيرة الفريق تبشر بخير في ظل الدعم المقدم من قبل وزارة الدفاع”.

قراءة الموضوع
رعد هاشم: وزارة الدفاع هي الداعم الرسمي للصقور
كما ورد من مصدر الخبر

تابع موقع مانكيش نت على جوجل نيوز

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.