رسالة  برونو ريتاليو عضو مجلس الشيوخ الفرنسي  الى البطريرك ساكو

رسالة  برونو ريتاليو عضو مجلس الشيوخ الفرنسي  الى البطريرك ساكو

مجلس الشيوخ الفرنسي

باريس في 18 تموز 2018

صاحب الغبطة،

باسم فريق الارتباط، والتفكير، والسهر والتضامن من مسيحيي وأقليات الشرق الأوسط، بودي أن أوجّه لكم تهانيّ الحارة لترقيتكم إلى مصاف الكاردينالية على يد صاحب القداسة البابا فرنسيس يوم 29 حزيران الماضي.

إن هذه الترقية أسعدتنا كثيرا وهي عبارة عن مكافأة لتطوّعكم الشجاع والمستمر في خدمة العدالة الاجتماعية، المساواة وثبيت دعائم مواطنة، لم تبخلوا في الجهد للدعوة إليها بكل قوتكم وذلك لحماية التنوّع في العراق ووحدة البلاد.

إن من شأن هذه الترقية أن تقوي شرعية ما تطالبون به، وهكذا ستكونون مؤيَدين في رسالتكم في خدمة التناغم المدني في العراق، بل أبعد من ذلك، في عموم الشرق الأوسط، لحمل رسالة التهدئة لكيلا يشعر أي مكوّن في المجتمع بأنه معرّض أو مستبعَد بفعل أصوله أو ديانته.

في أعقاب الانتخابات التشريعية يوم 12 أيار الماضي، نبقى نحن فريق الارتباط، يقظين إزاء تطوّر الحالة في العراق، وخصوصا ضرورة وضع أسس لقيام مجتمع قادر على احتواء الكل. وبهذا الشأن نتمنى لكم النجاح الأمثل في مهماتكم الجديدة ونؤكد لكم دعمنا المخلص والمصمِّم.

وإذ نأمل أن يتسنى لنا، في المنظور القريب، فرصة أن نستقبلكم في مجلس الشيوخ، كي تتمكنوا من التبادل مع فريقنا عن الطريقة التي ترتأون بها تحقيق رسالتكم الجديدة، أطلب منكم يا صاحب الغبطة أن تثقوا بالتعبير العالي عن تقديري.

مع كل الاحترام

برونو روتايو

رئيس فريق الارتباط والتفكير والسهر والتضامن من مسيحيي وأقليات الشرق الأوسط والأكراد.

 ترجمة المطران يوسف توما

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

التوصيات الختامية للقاء الأساقفة والكهنة الكلدان حول العائلة والشباب والخطة الراعوية المعاصرة عينكاوا / أربيل 17-19 أيلول 2018

التوصيات الختامية للقاء الأساقفة والكهنة الكلدان حول العائلة والشباب والخطة الراعوية المعاصرة عينكاوا / أربيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.