اخبار الرياضة

رسائل الكترونية “عنصرية” تجبر مدربا على الاستقالة

وبحسب صحيفة “واشنطن بوست”، التي نقلت عن شخص مقرب، فإن مدرب كرة القدم الأميركية، التقى، مع مالك الفريق، مارك ديفيس، وأخبر الموظفين لاحقا باستقالته، قبل أن يعلنها في بيان. وقال غرودن في البيان: “استقلت من منصبي كمدرب رئيسي لفريق لاس فيغاس رايدرز الذي أحبه ولا أريد أن أكون مصدر إلهاء”، معبرا عن شكره لجميع اللاعبين والمدربين والموظفين والمشجعين، ومضيفا “أنا آسف، لم أقصد أبداً إيذاء أي شخص”.

وكان اتحاد كرة القدم الأميركي، قد قال، الجمعة، إنه أدان بريدا إلكترونيا يعود لعام 2011 أرسله غرودن، الذي كان يعمل في فريق “إي أس بي أن” في ذلك الوقت، مشيرا إلى أنه استخدم لغة عنصرية لتشويه سمعة المدير التنفيذي لاتحاد لاعبي الدوري الوطني لكرة القدم (NFLPA)، ديموريس سميث. ووفقا لصحيفة وول ستريت جورنال، التي كانت أول من كشف عن رسالة البريد الإلكتروني التي تعود لعام 2011، فقد وصف غرودن سميث، وهو أسمر اللون، بأنه “يمتلك شفاها بحجم إطارات ميشلين”.

واعتذر غرودن عن اللغة التي استخدمها في هذا البريد الإلكتروني وقال إنه ليس عنصريا.وكانت صحيفة نيويورك تايمز، أول من نشر محتوى رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بغوردن. وقال الشخص المطلع على الأمر إن اتحاد كرة القدم الأميركي كان ينتظر مالك النادي، ديفيس لاتخاذ إجراء.

 

قراءة الموضوع رسائل الكترونية “عنصرية” تجبر مدربا على الاستقالة كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.