رتبة درب الصليب في خورنة كاتدرائية مار ايث الاها للكلدان في دهوك

اعلام البطريركية

برعاية سيادة المطران ربان القس وبتنظيم واشراف خوري الرعية، نظمت خورنة كاتدرائية مار ايث الاها للكلدان رتبة درب الصليب يوم الجمعة 24/3/2017 بشكل مغاير عن الرتب الأخرى، فبعد ان كانت الأجواء ربيعية تم عمل الرياضة في باحة الكنيسة واشترك في حمل الصليب لجميع المراحل مختلف النشاطات التي في الخورنة وهي:
1-    المرحلة الأولى حمل فيها الصليب المجلس الخورني.
2-    المرحلة الثانية حمل فيها الصليب شمامسة الكنيسة.
3-    المرحلة الثالثة حمل فيها الصليب جوق الكنيسة.
4-    المرحلة الرابعة حمل فيها الصليب كادر التعليم المسيحي.
5-    المرحلة الخامسة حمل فيها الصليب جماعة المحبة والفرح.
6-    المرحلة السادسة حمل فيها الصليب اخوات الراهبات والمكرسات.
7-    المرحلة السابعة حمل فيها الصليب جماعة طريق الموعوظين الجديد.
8-    المرحلة الثامنة حمل فيها الصليب كل من الاخويات (الانتقال، ام المعونة واخوية مار ايث الاها).
9-    المرحلة التاسعة حمل فيها الصليب لجنة مهرجان مار ايث الاها.
10-    المرحلة العاشرة حمل فيها الصليب لجنة لقاء الشبيبة المسيحي دهوك.
11-    المرحلة الحادية عشر حمل فيها الصليب كادر مركز مار ايث الاها للارشاد الروحي والنفسي، وكادر وأعضاء لقاء الفتاة.
12-    المرحلة الثانية عشر حمل فيها الصليب الشباب المشاركين في تمثيلية درب الصليب وتمثيلية مار ايث الاها.
13-    المرحلة الثالثة عشر حمل فيها الصليب لجنة التشريفات لكاتدرائية مار ايث الاها.
14-    المرحلة الرابعة عشر حمل فيها الصليب النازحين من سهل نينوى اثر التهجير القسري الذي طالهم من تنظيم داعش الارهابي.

ابتدأت الرياضة بكلمة لسيادة المطران ربان القس ركز فيها على أهمية هذه الرياضة لتقوية الايمان المسيحي وضرورة عيش المؤمن للمراحل التي عاشها المسيح مجسدا الرسالة الإلهية التي تعطينا القوة والدافع للاستمرار في حياتنا اليومية رغم الصعاب والانكسارات التي تواجهنا، وكل ما علينا فعله هو ان نقوم ونعانق صليبنا ونستمر للنهاية. اما توجيهات الاب عماد خوشابة فقد ركزت على كل نشاط بذاته واهميته داخل الكنيسة، فقد وجه كل نشاط لحمل رسالة خاصة والاحساس بأهمية تلك الرسالة التي يحملها، فكل مرحلة كانت بمثابة وقفة تأملية ركز فيها الاب عماد على الجماعة التي حملت فيها الصليب وشرح أهمية تلك الجماعة في التكامل الكنسي والروحي الذي يحتاجه كل مجتمع مؤمن في تكملة المسيرة الايمانية التي تعلمنا إياها الكنيسة الام.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

ريستال كنسي لزنابق كنيسة مار كوركيس بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنة

ريستال كنسي لزنابق كنيسة مار كوركيس بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنة فائق عزبو “من افواه …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن