اخبار عربية وعالمية

“رافقني إلى المنزل”.. خدمة هاتفية مقترحة لحماية النساء في بريطانيا

لندن – (بي بي سي)

وضعت إحدى شركات الهاتف الرئيسية في بريطانيا خطة لتشغيل خدمة هاتفية تهدف إلى حماية النساء اللاتي يسرن بمفردهن، في أعقاب جريمة قتل مروعة لفتاة كانت في طريقها إلى منزلها.

وتسمح خدمة “Walk Me Home” أو “رافقني إلى المنزل”، التي تقترحها شركة “بريتش تيليكوم” (BT)، للمستخدمات بالاشتراك في برنامج تتبع، ويتم إرسال تنبيه إذا لم يصلن إلى وجهتهن في الوقت المحدد.

ولا تزال الفكرة في مراحلها الأولى، ولكن بعض النشطاء يرون أن المشكلة الحقيقية هي عنف الذكور.

وسيتمكن مستخدمو الخدمة من إدخال عنوان المنزل والوجهات العادية الأخرى في تطبيق للهواتف المحمولة.

وقبل السير إلى وجهة محددة، يفتح المستخدم التطبيق، أو يتصل أو يرسل رسالة نصية إلى رقم محدد، وهذا من شأنه أن يعطي الوقت المتوقع للرحلة، ويبدأ تفعيل نظام تحديد المواقع (GPS).

وسيتم إرسال رسالة إلى المستخدم في الوقت المتوقع لوصوله إلى وجهته. وقد يؤدي عدم التفاعل مع الرسالة، إلى إصدار مكالمات إلى جهات الاتصال في حالات الطوارئ، ثم إلى الشرطة.

وقال فيليب يانسن، الرئيس التنفيذي لشركة BT، لصحيفة ديلي ميل، إن قضية مقتل سارة إيفرارد، التي اختطفت بينما كانت في طريقها إلى المنزل، وسابينا نيسا، التي قُتلت أثناء سيرها لمقابلة صديق، ملأته “بالغضب والاشمئزاز” ودفع شركته إلى اتخاذ إجراء.

وكتب يقول: “يتسبب عنف الذكور في أن يعيش الكثير من الناس، وخاصة النساء، في خوف”، مشيرًا إلى أنه في وضع يسمح له بفعل شيء عملي.

وأضاف “هذه الخدمة الجديدة…يمكن استخدامها أيضًا في ركوب سيارات الأجرة أو وسائل النقل العام أو أي رحلة.”

وقال إن وجود الخدمة “يجب أن يكون بمثابة رادع للمجرمين، مع العلم أنه سيتم إطلاق الإنذار تلقائيًا إذا لم تصل الضحية إلى وجهتها في الوقت المحدد، وسيبدأ الأصدقاء والعائلة في الاتصال وتنبيه الشرطة”.

وأضاف يانسن أن الخدمة بحاجة إلى الاختبار والحصول على التمويل المطلوب.

كما أقر بأنه من المحتمل أن تكون هناك مخاوف بشأن الخصوصية وإساءة استخدام التطبيق، بما في ذلك إضاعة وقت الشرطة.

وقال إنه وضع خطط التطبيق، التي يمكن أن يستخدمها أي شخص يشعر بالخطر، في رسالة إلى وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل.

ونقلت صحيفة ديلي ميل عن باتيل قولها: “هذا هو بالضبط نوع المخطط المبتكر الذي سيكون من الجيد البدء في أقرب وقت ممكن. أنا الآن أنظر إليه مع فريقي وأتواصل مع شركة BT.”

يذكر أنه صدر حكم بالسجن مدى الحياة على واين كوزينز، وهو ضابط شرطة، لإدانته بخطف واغتصاب وقتل سارة إيفرارد.

انتقادات.. تقييد حرية المرأة

غرد ديفيد تشال، الذي أصبح ناشطًا في مجال العنف المنزلي بعد أن سُجنت والدته سالي لقتلها والده بعد أن عانت سنوات من الإساءة العاطفية والسيطرة القسرية، قائلا: “بدلاً من تطوير أفكار لمعالجة العنف الذكوري فعليًا، تعتقد وزارة الداخلية أن تتبع النساء باستخدام تطبيق هو الحل ؟!

وأضاف “توقفوا عن تقييد حريات المرأة لاستيعاب عنف الرجل”.

وغرد نذير أفضل، ممثل الادعاء في قضايا بعض أكثر مرتكبي الجرائم الجنسية شهرة في المملكة المتحدة: “أي استراتيجية تتطلب تتبع الضحايا من النساء المحتملات بدلاً من الجاني الذكر العنيف ستفشل”.

وأضاف “سبب العنف ضد المرأة رجل عنيف وليس امرأة وحيدة”.

وقالت نائبة زعيم حزب العمال أنجيلا راينر على تويتر: “أقدم لك فكرة جذرية لك بريتي – بدلاً من تتبع تحركات النساء بينما نمضي في حياتنا، ماذا عن الحكومة في الواقع تتصدى لعنف الذكور بدلاً من ذلك؟”

وأضافت “واحد في المئة فقط من حالات الاغتصاب المبلغ عنها تؤدي إلى توجيه اتهام. هذه هي المشكلة، وليست ونحن في طريق عودتنا إلى المنزل.”

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إنهم سيردون على رسالة يانسن “في الوقت المناسب”.

 

قراءة الموضوع “رافقني إلى المنزل”.. خدمة هاتفية مقترحة لحماية النساء في بريطانيا كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.