رئيس وزراء العراق يبحث مع وزير خارجية عمان نزع فتيل الأزمة بين واشنطن وطهران

رئيس وزراء العراق يبحث مع وزير خارجية عمان نزع فتيل الأزمة بين واشنطن وطهران
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر رئيس وزراء العراق يبحث مع وزير خارجية عمان نزع فتيل الأزمة بين واشنطن وطهران

استقبل رئيس مجلس الوزراء العراقى عادل عبد المهدى، مساء اليوم الأربعاء، وزير الخارجية العمانى يوسف بن علوى، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات بين البلدين وفتح خطوط للطيران وتسهيل منح تأشيرات الدخول، إضافة إلى الدور المشترك للعراق وعمان بحفظ الأمن والاستقرار فى المنطقة.

 

وأعرب رئيس وزراء العراق عن ترحيبه بالوزير العمانى وبتعزيز العلاقات الثنائية وافتتاح السفارة العمانية فى بغداد الذى سيسهم فى زيادة التعاون بين البلدين والشعبين الشقيقين.

 

وأثنى رئيس مجلس الوزراء العراقى على الدور العمانى فى المنطقة الذى يتكامل ويتطابق مع دور العراق وتوسيع علاقاته مع محيطه العربى والإقليمى ودعم جهود الأمن والاستقرار ونزع فتيل الأزمة الحالية بين الولايات المتحدة وإيران وتجنيب المنطقة وشعوبها مخاطر التصعيد والحروب، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية بعثت رسائل ووفودا إلى مختلف الدول الصديقة وتواصل جهودها فى هذا الاتجاه.

 

من جهته قال وزير الخارجية العمانى أن للعراق مكانة خاصة لدى عمان حكومةً وشعبا وننظر لمواقف العراق والدور الايجابى والمتوازن للحكومة العراقية باحترام وتقدير، معربا عن ارتياحه لزيارة العراق وبالرغبة المشتركة لدى البلدين بتطوير العلاقات وتوسيع التعاون، وما يحققه التعاون والتفاهم بين العراق وعمان فى إبعاد التوتر عن المنطقة وإيجاد مناخات للتهدئة والاستقرار فى المنطقة.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر رئيس وزراء العراق يبحث مع وزير خارجية عمان نزع فتيل الأزمة بين واشنطن وطهران نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

صفعة لأردوغان.. نتائج أولية فى انتخابات بلدية اسطنبول تقدم مرشح المعارضة

صفعة لأردوغان.. نتائج أولية فى انتخابات بلدية اسطنبول تقدم مرشح المعارضة زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن