رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان مستقبِلا رئيس الجمعية العراقية الكندية لحقوق الانسان: الاقليم جاد في الاصلاحات وحل الاشكالات

مانكيش نت/ اربيل- خاص

استقبل رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان الدكتور فؤاد حسين في مكتبه بأربيل، الوزير السابق لشؤون المجتمع المدني في حكومة الاقليم ورئيس الجمعية العراقية الكندية لحقوق الانسان جورج منصور، مرحبا بالضيف ومثمنا الدور الذي تقوم به الجمعية في الدفاع عن حقوق الانسان والمكونات العراقية واهتمامها بملف النازحين والمهجرين قسرا وإستمالتها المسؤولين والمنظمات الكندية لتقديم ما بوسعها لمد العون لهم ومساعدة القوات العراقية والبيشمركة في محاربة تنظيم داعش الارهابي.

وضح جورج منصور برنامج زيارته الحالية ولقاءاته المكثفة مع المسؤولين والمنظمات المعنية والتي على ضوئها سيتم إعداد تقرير شامل يقدم للمسؤولين الكنديين حول اوضاع النازحين والمهجرين حاليا والاستعدادات اللازمة لمرحلة ما بعد التحرير من إصلاح البنى التحتية وإعادة التوطين والتأهيل.

ثم تحدث الدكتور فؤاد حسين عن ما يواجهه الاقليم من اعباء ثقيلة وصعوبات كثيرة نتيجة ازمة تدفق اعداد كبيرة من النازحين واللاجئين التي فاقت التقديرات والامكانيات المتاحة، خاصة والاقليم يواجه عدوا شرسا تتطلب مقاومته إرادة قوية وتسليحا جيدا واموالا طائلة، وهذه الاوضاع هي التي إنعكست سلبا على اوضاع المواطنين المعيشية والاقتصادية، مضافا الى ذلك العلاقة مع بغداد التي لم ترق الى ان تكون شراكة حقيقية، لذا ما تزال المشاكل عالقة دون حلول جدية ما يؤثر ذلك جديا على الوضع الاقتصادي والمالي في الاقليم، واننا لا نرى حلا غير المباحثات الجادة وفي مناخات صادقة والرغبة في حل المشاكل، مؤكدا ان الاقليم مقبل على إصلاحات جادة يشمل محاربة الفساد والاهتمام باوضاع المواطنين وحل الاشكالات السياسية. مؤكدا ان الاقليم سيلعب دورا ايجابيا وفاعلا في إعادة وتوطين النازحين بعد تحرير مناطقهم.