اخبار عربية وعالمية

رئيس البرلمان الليبي: نعول على الجزائر في الخروج من الأزمة

طرابلس – (د ب أ)

أكد رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح عيسى، أن الأزمة في بلادهم قاربت على الانفراج، مشيرا إلى أن ليبيا تُعول على الجزائر وشعبها في الخروج من الأزمة التي تعيشها بلاده.

وفي تصريح إعلامي عقب وصوله إلى مطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة اليوم السبت، قال صالح: “ليبيا في حاجة إلى دعم الجزائر في كل الظروف ونحن دائما على تواصل ولم ننس وقوفها معنا في المراحل التي مرت بها بلادنا”.

وأضاف صالح: “تربطنا علاقات تاريخية قديمة ونضال ضد المستعمر الفرنسي واختلط دم الشعبين مع بعضهما البعض ونحن نعتز بالجزائر القارة وهي عماد أساسي للوطن العربي ونعتز بشعب الجزائر الذي لم يرض بالذل والهوان وله تاريخ من النضال”.

ووصل اليوم رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح إلى الجزائر في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام.

وكان في استقبال صالح رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري (البرلمان) إبراهيم بوغالي بمطار هواري بومدين الدولي.

 

قراءة الموضوع رئيس البرلمان الليبي: نعول على الجزائر في الخروج من الأزمة كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.