اخبار عربية وعالمية

رئيس ألمانيا يحذر من استخلاص استنتاجات خاطئة من أحداث أفغانستان

برلين – (د ب أ)

حذر الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير من استخلاص الاستنتاجات الخاطئة من استيلاء حركة طالبان على الحكم في أفغانستان.
وقال شتاينماير في برلين اليوم الأربعاء: “الشيء الثابت بالنسبة لي هو أن سقوط كابول كان علامة فارقة. نحن نقف عند مفترق طرق يجبرنا أن نعيد التفكير من جديد وبطريقة النقد الذاتي حول مسؤوليتنا في العالم وقدراتنا وحدودنا”.
وأضاف شتاينماير: “اتمنى ألا ننظر بعد 20 عاما وراءنا إلى مفترق الطرق هذا ونقول إن الاستقالة والانسحاب كانا هم الرد على ما حدث في أفغانستان، ستكون هذه هي العبرة الخاطئة”.
وأشار شتاينماير إلى دور ألمانيا بوصفها أكبر بلد من حيث عدد السكان في الاتحاد الأوروبي ورابع أكبر اقتصاد في العالم وحذر من عدم اكتراث بلاده بما يحدث في العالم نظرا للتاريخ الألماني ولمصالحها الذاتية “ولهذا السبب لا ينبغي أن يكون ردنا هو الانسحاب من العالم”.
وتابع: “أنا على قناعة بأن السياسة الخارجية والأمنية لألمانيا حيال أفغانستان يجب أن تصبح أكثر أمانة وذكاء وقوة”، وطالب بلاده بأن تعزز من إمكانياتها بما في ذلك الإمكانيات العسكرية.

 

قراءة الموضوع رئيس ألمانيا يحذر من استخلاص استنتاجات خاطئة من أحداث أفغانستان كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.