ذكريات نيوزيلندا تحفز صربيا قبل موجهة البرازيل

يستعد المنتخب البرازيلي لمواجهة نظيره الصربي اليوم الأربعاء، على ملعب أتكريت أرينا في تمام الساعة الثامنة مساء، في مباراة حاسمة في ختام دور المجموعات من مونديال روسيا 2018، المقام حاليًا وحتى يوم 15 يوليو.

ويكفي البرازيل التعادل في مباراة اليوم لضمان التأهل، بينما تحتاج صربيا للوصول إلى دور الـ16 التعادل مع خسارة سويسرا أمام كوستاريكا.

وتأتي تلك المواجهة بعد 3 سنوات من مواجهة البرازيل وصربيا في نهائي مونديال الشباب تحت 20 سنة، وحينها دخلت البرازيل باعتبارها المرشح الأبرز للتتويج باللقب، وكانت تضم نجوما من أمثال جابريل خيسوس ومالكوم، إلى جانب لاعبين من مانشستر يونايتد وريال مدريد.

ودخلت البرازيل المباراة وفي جعبتها 5 ألقاب مونديالية في تلك الفئة، بينما دخلت صربيا المباراة باعتبارها الحصان الأسود للبطولة نظرًا لعدم امتلاكها التاريخ في تلك البطولة، ومع ذلك فجرت المفاجأة وتوجت باللقب بالفوز بنتيجة 2-1 بعد اللجوء إلى الأوقات الإضافية.

وتضم تشكيلة صربيا المشاركة في مونديال روسيا 5 لاعبين من الذين توجوا بلقب مونديال الشباب منذ 3 سنوات، وعلى رأسهم النجم سيرجي ميلنكوفيتش سافيتش والذي قال في تصريحات لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم: “علينا أن ننسى كل شيء ونركز في مباراة عمرنا، فلن نحظى بالكثير من الفرص لمواجهة البرازيل، وسبق وأن واجهتهم في نيوزيلندا في مونديال الشباب، ولكن مباراة اليوم مختلفة، وفي مستوى آخر بوجود الكثير من اللاعبين ذوي الخبرة”.

وأضاف سافيتش: “تتطلع صربيا إلى إحباط البرازيل، ونرغب في الظهور في القمة في تلك المباراة، هذه هي الصورة الإيجابية التي أرغب في دخول المباراة بها، فمنتخب البرازيل يعاني من نقاط ضعف، ويحب كثيرًا الكرة الهجومية، وبالتالي سنمتلك فرصة كبيرة في الهجمات المرتدة، خاصة أن كل لاعبي البرازيل تحب التقدم إلى الهجوم وتسجيل الأهداف، مع عدم التركيز مع الجانب الدفاعي، وهنا تكمن فرصتنا”.

وستكون مهمة اختراق الدفاعات البرازيلية منصبة على سافيتش ورفيقه في الجناح الأيمن دوسان تاديتش، واللذين مكنا صربيا من فرض هيمنتها التامة في فوزها بالمباراة الأولى بالمونديال على كوستاريكا.

وقال تاديتش عن هذا الأمر: “بكل تأكيد يعد مارسيلو واحدا من أفضل اللاعبين في مركز الظهير الأيسر بالعالم، ولكن كل مواجهة ثنائية على أرض الملعب مهمة للغاية، وأركز بدوري على أسلوب لعبي وكيف يمكن تهديدهما، ومن الهام أن نفوز نحن بالمواجهات الثنائية من أجل التمتع بالتوازن في أرض الملعب”.

ومن المنتظر أن يتولى أدم ليايتش مهمة الجناح الأيسر في صربيا لإضافة العمق والإبداع لخط هجوم صربيا وعن هذا الأمر قال ليايتش: “البرازيل هي واحدة من أبرز المرشحين للتتويج باللقب، ولكن كرة القدم تعج بالمفاجآت ولا أحد يعلم ما يمكن حدوثه، وأثق في امتلاكنا جودة كبيرة تمكنا من تحدي البرازيل، وسنقدم كل ما لدينا على أرض الملعب، وآمل في أن تتحقق المعجزة”.

 

 

الخبر كما ورد من المصدر

 

شاهد أيضاً

"صاعقة" صلاح.. كيف تابعت الصحف العالمية فوز "مو" بجائزة بوشكاش؟

"صاعقة" صلاح.. كيف تابعت الصحف العالمية فوز "مو" بجائزة بوشكاش؟ زوار موقعنا الكرام نقدم لكم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.