اخبار عربية وعالمية

دياب يكشف ملابسات مغادرته لبنان قبل أيام من جلسة استجوابه بملف انفجار المرفأ


أعلن رئيس الحكومة اللبناني السابق حسان دياب أنه غادر إلى واشنطن للقاء ابنيه هناك، وذلك قبل أيام من جلسة استجوابه بملف انفجار المرفأ المقررة في الـ20 من سبتمبر الحالي.
وفي تصريح لصحيفة “السهم”، ذكر أنه “كان أعلن في مقابلة تلفزيونية سابقة أنه ينوي السفر لرؤية ولديه هناك، حيث يتابعان دراسة الطب في جامعتين أمريكيتين، وهو في شوق إليهما”.
وقال إنه “اتخذ قراره هذا لدى سؤاله عما سيقوم به فور تشكيل حكومة جديدة”.وأوضح على متن الطائرة أنه “سيغادر مطار إسطنبول متوجها إلى الولايات المتحدة”.وأضاف أنه “سيبقى خارج البلاد قرابة أربعة أسابيع كي يتمكن من رؤية ولديه، على أن يعود على أثرها إلى لبنان”.وأشارت الصحيفة إلى أن عقيلة دياب نوار المولوي ما زالت في لبنان وتتابع عملها أستاذة محاضرة في الجامعة اللبنانية الأمريكية في بيروت LAU، وكذلك ابنته التي تعمل في مستشفى “سانت جود” لسرطان الأطفال.المصدر: “الوكالة الوطنية للإعلام”

 

قراءة الموضوع دياب يكشف ملابسات مغادرته لبنان قبل أيام من جلسة استجوابه بملف انفجار المرفأ كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.