دراسة: جراحات إنقاص الوزن تعزز صحة القلب للمراهقين البدناء

تشيرالأبحاث الجديدة إلى أن المراهقين الذين يعانون من السمنة المفرطة  الذين يخضعون لجراحات إنقاص الوزن يكونون أكثر صحة وأقل عرضة لأمراض القلب.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “MedicalNewsToday”، قام الباحثون بتتبع 242 مراهقًا لمدة ثلاث سنوات بعد إجراء عملية جراحية لفقدان الوزن.

وقال الباحث الرئيسي للدراسة، الدكتور “مارك ميتشلسكي” مدير العمليات الجراحية في مركز الوزن الصحي والتغذية في مستشفى الأطفال الوطني في كولومبوس ، أوهايو: “هذا هو أول تحليل واسع النطاق للتنبؤ بالتغيير في عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بين المراهقين بعد جراحة لعلاج البدانة“.


السمنة

وأوضح في بيان صحفي من المستشفى: “أظهرت الدراسة تحسنًا مبكرًا وتقليل عوامل الخطر القلبية والتمثيل الغذائي ، وتقديم دعم مقنع لجراحة علاج البدانة لدى المراهقين“.

وأضاف الباحثون أنه قبل الجراحة ، كان لدى 33٪ من المراهقين ثلاثة عوامل أو أكثر تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، وشملت:

ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع مستويات الدهون في الدم

ارتفاع مستويات السكر في الدم والالتهابات الجهازية.

ومع ذلك، بعد ثلاث سنوات من الجراحة، انخفض هذا العدد إلى 5% فقط، حسبما أظهرت النتائج.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

جراحون ينجحون في تعويض بريطاني عن إبهام يده المفقودة بآخر من قدمه

سلطت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، الضوء على رجل فقط إصبع الإبهام أثناء عمله على ماكينة …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن