اخبار منوعة

دراسة تكشف سبب وجود العظام والجماجم في كهف أم جرسان السعودي

ونشرت مجلة “Archaeological and Anthropological Sciences” الدولية دراسة جديدة حول الكهف، الذي يتمثل بتجويف أخدودي طويل تحت الحقول البركانية في حارة خيبر شمالي غرب البلاد.ويمتد أم جرسان لمسافة تبلغ 1.5 كيلومتر، ما يجعله أطول أنبوب حمم معروف في شبه الجزيرة العربية.

وأبلغ الباحثون، في دراستهم الجديدة، عن اكتشاف مئات الآلاف من العظام التي تنتمي إلى 14 نوعا مختلفا على الأقل من الحيوانات، مثل الماشية، الخيول، الجمال، القوارض، وحتى أن بعض هذه العظام بشرية.وعن سبب وجود كل هذه العظام، أوضح الباحثون أنه من المرجح أن يعود ذلك إلى الضبع المخطط (Hyaena hyaena)، وهو حيوان متعطش للعظام، حيث يقوم بنقلها إلى أوكار لاستهلاكها أو لإطعام صغارها.
ومن الممكن أن تكون أنواع أخرى من الحيوانات قد جمعت مجموعة العظام العملاقة، مثل الثعالب أو الذئاب، لكن الفريق البحثي يقول إن حجم الأدلة يشير إلى الضباع، إذ لا تقوم الذئاب عادة بنقل العظام بعيدا عن مواقع القتل، ولا تستطيع الثعالب حمل مثل هذه الفرائس الكبيرة أو التهامها بسهولة.واعتبرت الدراسة أنه جميع الأدلة تشير إلى أن أم جرسان كانت بمثابة عرين ومأوى للضبع المخطط، ويمكن القول إنه كان وكرا للأمهات من الضباع.وفي يونيو الماضي، أعلنت هيئة التراث السعودية توصل علماء آثار وأحافير إلى اكتشاف جديد داخل كهف أم جرسان تمثل باحتوائه على عشرات الآلاف من عظام الحيوانات، وكذلك جماجم إنسان يرجح أنها قد نبشت من قبور قريبة تعود لما قبل التاريخ.وأشارت الهيئة إلى أن الفريق البحثي يفحص العظام للحصول على الحمض النووي، فيما تجرى دراسة أخرى حول تاريخ الرعي في الجزيرة العربية واستئناس الحيوان فيها.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.