دراسة بريطانية: البلوغ المبكر يزيد مخاطر إصابة الفتيات بالبدانة

اخبار – دراسة بريطانية: البلوغ المبكر يزيد مخاطر إصابة الفتيات بالبدانة

الفتيات - صورة أرشيفية

أفادت دراسة طبية بأن الفتيات اللاتى يبلغن في سن مبكرة يصبحن أكثر عرضة لزيادة الوزن في وقت لاحق من حياتهن، موضحة أنه كلما بلغن مرحلة البلوغ مبكرا كلما ارتفع مؤشر كتلة الجسم بينهن.. ومؤشر كتلة الجسم هو تقدير الدهون في الجسم على أساس الوزن والطول.
وقام باحثون في جامعة إمبريال كوليدج لندن بتحليل البيانات من مئات الآلاف من النساء في المملكة المتحدة، وقالوا إن النتائج التي توصلوا إليها تضاف إلى الأدلة التي تربط بين بداية سن البلوغ وبين وزن النساء البالغات.
وكانت النتائج السابقة التي تمت ملاحظتها يمكن أن تتأثر بعوامل مثل العرقية، والخلفية الاقتصادية، ومستوى التعليم والنظام الغذائي، وهذا من شأنه أن يجعل من الصعب معرفة ما إذا كان البلوغ المبكر أو عوامل أخرى تؤثر على وزن المرأة، وفقا لمؤلفي الدراسة، والتي قالوا إن النتائج التي توصلوا إليها تظهر أن البلوغ المبكر هو في حد ذاته عامل خطر لارتفاع الوزن لدى النساء.
وقال الباحثون «أظهرت دراسات سابقة وجود ارتباط، لكننا لم نكن نعرف إن كان البلوغ المبكر يسبب البدانة في سن البلوغ، أو أنه مرتبط ببساطة به، وفي دراستنا الأخيرة قمنا بإنشاء دليل يدعم أنه تأثير سببي».

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

أهم فوائد وأخطار الضوء الأزرق على الصحة النفسية والجنسية

أهم فوائد وأخطار الضوء الأزرق على الصحة النفسية والجنسية زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.