دراسة: الإنترنت فائق السرعة قد يسبب الأرق

دراسة: الإنترنت فائق السرعة قد يسبب الأرق
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار المنوعة ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر دراسة: الإنترنت فائق السرعة قد يسبب الأرق

الأرق - صورة أرشيفية

حذرت دراسة طبية من وجود خدمة الإنترنت فائق السرعة (البرودباند) في المنزل، والذي من شأنه أن يزيد من حدة نوبات الأرق.

ووفقا لدراسة حديثة أجريت في جامعة (بوكوني) في مدينة (ميلانو) الإيطالية، فإن التمتع بخدمة الإنترنت فائق السرعة (البرودباند) يقلل من ساعات النوم ونوعيته، خاصة بين الأشخاص الذين تضطرهم ظروف العمل للاستيقاظ مبكرا .

وقال فرانشيسكو بيلارى كبير الباحثين في جامعة (بوكوني) الإيطالية «إن الأفراد الذين لديهم وصلات إنترنت (دى.إس.آل) فائق السرعة يميلون إلى تراجع متوسط ساعات نومهم بنحو 25 دقيقة مقارنة بنظرائهم ممن لا يستخدمون هذه الخدمة.

وأضاف «أن الإغراءات الرقمية قد تؤدى إلى تأخير وقت النوم، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى خفض ساعات النوم بالنسبة للأفراد الذين لا يستطيعون التعويض عن وقت النوم المتأخر بالاستيقاظ في وقت لاحق من الصباح».

وتوصلت الدراسة إلى أن- بالنسبة للمراهقين والشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 13 – 30 عاما- هناك وجود ارتباط كبير بين النوم غير الكافي، والوقت الذي يقضون في ألعاب الكمبيوتر أو مشاهدة التلفزيون أو مقاطع الفيديو في المساء، بينما بالنسبة للكبار الذين تتراوح أعمارهم ما بين 31 – 59 عاما، يكون الارتباط مع استخدام أجهزة الكمبيوتر والهاتف الذكى .

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر دراسة: الإنترنت فائق السرعة قد يسبب الأرق نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

هيفاء وهبي تؤكد الكثير من الجمهور لا يعرفون عنها كل شيء

هيفاء وهبي تؤكد الكثير من الجمهور لا يعرفون عنها كل شيء زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.