اخبار عراقية

داعش أراد محوهم من الوجود

شفق نيوز/ قال الرئيس العراقي برهم صالح، يوم الأحد، إن هدف تنظيم داعش كان الإبادة الجماعية ومحو الإيزيديين من الوجود، مؤكدا أهميةَ محاسبة المقصرين والمتسببين في دخول واحتلال داعش للمدن والقرى العراقية.

وأضاف صالح خلال كلمة له في الذكرى السادسة للإبادة الجماعية الايزيدية، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة تابعتها وكالة شفق نيوز، “نستعيد ذكرى المأساةِ الإنسانية التي تعرّضَ لها الإيزيديون في مثلِ هذا اليوم مع إقدام مجرمي التنظيم الإرهابي (داعش) على غزوِ واحتلالِ سنجار وارتكاب أفظع الجرائم”.

وتابع “من المعيب فعلاً القصورُ والتقاعسُ الخطير في تلبيةِ متطلباتِ أهلِنا في سنجار”، مؤكدا “ضرورةِ تجاوز العراقيل السياسية والإدارية”.

وشدد الرئيس العراقي على “ضرورة الإسراع بتنظيمِ الإدارة في سنجار وتعزيزِ الأمن والاستقرار وتقديم المساعداتِ المادیة والخدمات الأساسية من أجل عودتهم من  مخيمات النزوح إلی محال سکناهم والذين بدأوا مؤخراً بالعودةِ الطوعية”.

ودعا القوى السياسية إلى “تجاوزِ الخلافاتِ والترفعِ عليها وصولاً إلى الحلول الادارية و الامنية المطلوبة لخدمةِ الإيزيديين وجميع مواطنينا الذين عانوا بفعل الإرهاب وجرائمِه”.

 

وأكد رئيس الجمهورية “أهميةَ محاسبة المقصرين والمتسببين في دخول واحتلال داعش لمدنِنا وقرانا، وما نتجت عن ذلك من أضرارٍ مادية واعتبارية في قواتِنا الأمنية والعسكرية وفي ما تعرضت له المدنُ وسكانها”.

ويصادف غدا الاثنين، الذكرى السادسة للهجوم الذي شنه تنظيم داعش على قضاء سنجار والمناطق المحيطة به، وارتكابه مجازر بحق الكورد الإيزيديين هناك.

 

 

 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق