خلافات عمرو دياب لا تنتهى.. سلام بارد يغضب رامي صبري

خلافات عمرو دياب لا تنتهى.. سلام بارد يغضب رامي صبري
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر خلافات عمرو دياب لا تنتهى.. سلام بارد يغضب رامي صبري

المطرب عمرو دياب أحرج رامي صبرى في أثناء ذهاب الأخير للسلام عليه والتعبير له عن حبه، وندم «صبرى» على ما فعل وقرر أن يتجنب “الهضبة” نهائيا ولا يتعامل معه

تحرير:محمد عبد المنعم

تعرض المطرب رامي صبرى لموقف محرج مع الهضبة عمرو دياب، وذلك خلال وجوده فى حفل زفاف ابن المنتج محسن جابر، فحينما ذهب لتحية «دياب» أثناء تقديم فقرته الغنائيه، سلم عليه الأخير بأسلوب بارد، ورد عليه باستخفاف فى المايك قائلا «أهلا إزيك يا حبيبي»، وهو الأمر الذي أزعج “صبرى” كثيرا، وعلى الرغم من احترامه لمكانة «دياب» الفنية الكبيره، فإنه قرر ألا يتعامل معه على المستوى الشخصي مرة أخرى، حسبما روى خلال استضافته أمس فى برنامج «حفلة 11» الذي تقدمه الإعلامية سمير يسري، عبر فضائية ON E.

واستكمل حديثه عما حدث وقال «أنا زعلان من عمرو دياب، أنا من المطربين القليلين اللي بيحبوا عمرو دياب بجد، وهو عارف كده، ولا عمري بانافسه ولا باشتغل عشان أبقى أحسن منه»، وندم «رامي» على ذهابه لتحية الهضبة، وكشف عن أنه لم يستمع إلى ألبوم «كل حياتي» بسبب ذلك الموقف. وهذا

واستكمل حديثه عما حدث وقال «أنا زعلان من عمرو دياب، أنا من المطربين القليلين اللي بيحبوا عمرو دياب بجد، وهو عارف كده، ولا عمري بانافسه ولا باشتغل عشان أبقى أحسن منه»، وندم «رامي» على ذهابه لتحية الهضبة، وكشف عن أنه لم يستمع إلى ألبوم «كل حياتي» بسبب ذلك الموقف.

وهذا ليس الخلاف الأول لعمرو دياب مع أبناء الوسط الفنى أو فريق عمله، فخلافات الهضبة لا تنتهي، وهذه أبرزها..

بهاء الدين محمد بسبب قال فاكرينك

هناك خلاف قائم بين الهضبة والشاعر بهاء الدين محمد بدأ منذ 10 سنوات، حينما رفض الأخير إعطاء مستحقات الشاعر، لأغنية «قال فاكرينك»، وظل يتداولها «الهضبة» فى الحفلات فقط، دون أن يطرحها بألبوم من ألبوماته، ليستوفي الشرط الذي كان قد اتفق عليه مع «بهاء الدين»، وهو حصول الشاعر على مستحقاته إذا طرحت الأغنية فى ألبوم، وهو ما لم يحدث حتى الآن على الرغم من وعود الهضبة الكثيرة، وهو ما حدث فى ألبومه الأخير «كل حياتي»، حيث كان قد أعلن عن طرحها به ولكن المفاجأة أنها لم توجد.

الخلاف تجدد بين الثنائي واحتدم، بعد تصرف عمرو دياب فى حفله الأخير الذي أحياه بجامعة مصر الدولية، حينما طلب منه أحد الحاضرين غناء «قال فاكرينك»، ولكن رفض الهضبة الطلب بغضب شديد، ورد قائلا: «والله ما هقولها، لو أنت قعدت 100 سنة تطلبها، مش هقولها إنت هتمشيني على مزاجك؟ لو كنت عاوزها كنت نزلتها فى الألبوم، إنما أنا مش عاوزها، مزاجى مش عاجبك ماتسمعنيش، ده انت غريب أوى»، وهو الأمر الذي أغضب بهاء الدين، وشارك الفيديو عبر صفحته على “فيسبوك”، واستنكر ما فعله الهضبة، وقال: «في حد يعمل كده».. (لمتابعة باقي التفاصيل من هنـــــــا).

الهضبة نسي اسم عمرو مصطفى

بعد طرح أغنية «باين حبيت»، شن الملحن عمرو مصطفى هجوما على عمرو دياب، بسبب عدم وجود اسمه على الأغنية، كملحن، وكتب عبر حسابه على «فيسبوك»: «تم إهدار حقي الأدبي في كتابة اسمي كملحن أغنية (باين حبيت) غناء عمرو دياب وتوزيع مارشميلو، ما لا يرضينى ولا يرضي جمهوري وسوف أقوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة».

كما وجه عمرو مصطفى رسالة لموزع الأغنية مارشميلو، وكتب عبر حسابه على «تويتر»: «أنا عمرو مصطفى الملحن المصري لأغنية باين حبيت، وليس عمرو دياب.. لدي الحق في مقاضاتك لعدم ذكر اسمي».

وهذا ليس الخلاف الأول الذي يقع بين الهضبة والملحن عمرو مصطفي، فكان بين الطرفين أزمة مادية سابقة، بسبب حقوق ملكية الأغاني، واستمر الخلاف 5 سنوات، ليعودا للعمل معا في ألبوم «معدي الناس» عام 2017، ليلحن عمرو مصطفى للهضبة أغنيتين وهما «أجمل عيون ونغمة الحرمان».

أيمن بهجت قمر يحرض الوسط على دياب

ومن الأشخاص الذين بينهم وبين الهضبة خلافات أيضا، الشاعر أيمن بهجت قمر، فقد دام الخلاف بين الثنائي لمدة خمس سنوات، بسبب أن «بهجت»، في وقت سابق، طلب من الشعراء والملحنين عدم التعاون مع المطرب عمرو دياب في ألبومه الجديد، قائلًا من خلال صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “قررت مع عمرو مصطفى ومحمد يحيى عدم التعاون مع عمرو دياب في ألبومه الجديد، وأنصح كل زملائي الشباب بعدم التوقيع على أمر النشر الخاص بشركة روتانا».

وكان السبب وراء تلك الحملة كما قال «بهجت»، أن عمرو دياب رفض الوقوف معهم من أجل الحصول على حقوقهم ضد شركات الإنتاج، ولكن فى النهاية تصالحوا وتعاون «بهجت» معه فى ألبوم «معدى الناس» وألبومه الأخير «كل حياتي».

فى النهاية.. عادة ما تنتهى خلافات عمرو دياب مع أبناء الوسط الفنى بالصلح حتى لو مر عليها وقت طويل.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر خلافات عمرو دياب لا تنتهى.. سلام بارد يغضب رامي صبري نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

Green Book.. خيار القاهرة السينمائي الجريء

Green Book.. خيار القاهرة السينمائي الجريء زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن