اخبار عراقية

خبراء يحذّرون من الحمية الغذائية الغربية.. قد تكون وراء انتشار أمراض تصيب المناعة حول العالم


بغداد اليوم-متابعة

 

قالت صحيفة The Guardian البريطانية إن عدداً متزايداً من الأشخاص حول العالم يعانون، لأن أنظمة المناعة الذاتية لم تعد قادرة على التفريق بين الخلايا الصحيحة والكائنات الدقيقة الغازية. الصحيفة البريطانية أوضحت في تقرير أنَّ سبب ذلك هو أن دفاعات الجسم ضد المرض، التي كانت تحميه، صارت تهاجم أعضاء الجسم نفسه وأنسجته.فيما تُبذل الآن جهود بحثية دولية رئيسية للتصدي لهذا الاتجاه، وتتضمن هذه الجهود مبادرة في معهد فرانسيس كريك بمدينة لندن، حيث أسس الخبيران العالميان جيمس لي وكارولا فينيسا مجموعات بحثية منفصلة؛ للمساعدة في تحديد الأسباب الدقيقة للمرض الذي يصيب الجهاز المناعي؛ نظراً إلى أن هذه الحالات المرضية معروفة.مشاكل في المناعة الذاتيةقال “لي” في حديثه مع صحيفة The Observer: “بدأت أعداد الحالات المصابة بالمناعة الذاتية تأخذ في الزيادة قبل 40 سنة تقريباً بالغرب. لكننا نشهد الآن بعض الحالات في بلاد لم تشهد قط مثل هذه الأمراض”.كما أضاف التقرير: “على سبيل المثال، أكبر زيادة حديثة للحالات المصابة بمرض التهاب الأمعاء كانت في الشرق الأوسط وشرق آسيا. قبل ذلك، كانت هذه الأمراض بالكاد مشهودة هناك”.تتنوع أمراض المناعة الذاتية من مرض السكري بين النوع الأول والتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الأمعاء، والتصلب المتعدد. في كل حالة مرَضية، يؤدي الجهاز المناعي وظائفه بصورة خاطئة ويهاجم الأنسجة الصحيحة بدلاً من مهاجمة العوامل المعدية.ملايين المصابين في المملكة المتحدةفي المملكة المتحدة وحدها، أصيب ما لا يقل عن 4 ملايين شخص بهذه الأمراض، حتى إن بعض الأشخاص يعانون أكثر من مرض في الوقت نفسه. على مستوى العالم، يُقدَّر الآن أن حالات الإصابة بأمراض المناعة الذاتية ترتفع بنسبة تتراوح بين 3% و9% سنوياً. ويعتقد غالبية العلماء أن العوامل البيئية تؤدي دوراً رئيسياً في هذه الزيادة.قال “لي”، الذي كان يعمل من قبلُ في جامعة كامبريدج: “لم يتغير علم الوراثة البشري على مدى العقود القليلة الماضية. ولذا لا بد أن هناك شيئاً يتغير في العالم الخارجي بطريقة تزيد قابليتنا للإصابة بالمرض المناعي”.أصابع الاتهام تشير إلى الحِمية الغذائيةتحظى هذه الفكرة بتأييد كارولا، التي كانت تعمل من قبل في الجامعة الوطنية الأسترالية. إذ أشارت إلى تغيرات طرأت على الحمية الغذائية؛ نظراً إلى أن عدداً متزايداً من البلاد تتبنى الحميات الغذائية الغربية ونظراً إلى أن مزيداً من الأشخاص يبتاعون الوجبات السريعة.كما قالت كارولا: “تفتقر الوجبات السريعة إلى مكونات محددة مهمة، مثل الألياف، والأدلة تشير إلى أن هذا التغيير يؤثر على الميكروبيوم لدى الفرد، وهو مجموعة من الكائنات الحية الدقيقة التي لدينا في أمعائنا، والتي تؤدي دوراً رئيسياً في التحكم بالوظائف الجسدية المتنوعة”.أضافت: “هذه التغيرات في الميكروبيوم لدينا تطلق بعد ذلك أمراض المناعة الذاتية، التي اكتشف منها الآن أكثر من 100 نوع”.

 

قراءة الموضوع خبراء يحذّرون من الحمية الغذائية الغربية.. قد تكون وراء انتشار أمراض تصيب المناعة حول العالم كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.