اخبار عراقية

خاص كورونا وموجة وبائية جديدة في العراق.. ما هي خطط المواجهة؟

فيما يبدو مؤشرا على تصاعد القلق من قدوم موجة وبائية جديدة إلى العراق، خاصة مع تسجيل حالات إصابة بمتحور أوميكرون، أعلنت محافظة بغداد، خفض الدوام اليومي للنصف في معظم الدوائر الحكومية والإدارية فيها، كمحاولة للحد من تفشي الوباء.

وسجلت محافظة كركوك شمال البلاد، أكثر من 100 إصابة بفيروس كوفيد-19، بين طلاب المدارس والكوادر التعليمية.

وعقدت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، الأربعاء، اجتماعا برئاسة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، لمناقشة تطورات جائحة كورونا بالعراق في ظل الزيادة الحادة بالإصابات بالمتحور الجديد عالميا، والجهود الصحية المتوخاة لاحتواء الموجة الجديدة التي يشهدها العراق حاليا.

وأكدت وزارة الصحة تهيئة المستشفيات وتوفير المستلزمات اللازمة من أسرّة، وأدوية، وأوكسجين، وأجهزة تنفس في جميع دوائر الصحة بالمحافظات تحسبا لأي زيادة بأعداد الإصابات.

وللتعليق على مجمل تطورات الوضع الوبائي في العراق، يقول الدكتور نبيل بوشناق، مدير عام دائرة صحة كركوك، في لقاء مع سكاي نيوز عربية: “تم تسجيل أكثر من 100 حالة إصابة بين المعلمين وطلاب في مختلف المراحل الدراسية الأساسية، الابتدائية والمتوسطة والثانوية، ومع ذلك ما زال الدوام الحضوري قائما في مدارس المحافظة، ولا ننوي أقله حاليا وقفه واعتماد الدراسة عن بعد“.

وأكد بوشناق عدم التثبت من وجود إصابات بمتحور أوميكرون بين الطلاب وكوادر الهيئات التدريسية، كاشفا عن إرسالهم عينات للعاصمة بغداد لإخضاعها لفحوص الكشف عن متحور أوميكرون.

ويضيف المدير العام في وزارة الصحة العراقية: “في مواجهة نذر بداية موجة وبائية جديدة في البلاد، نعمل على تعزيز الوعي الصحي بين المواطنين وحضهم على أخذ اللقاحات، والالتزام بقواعد الاحتراز والتباعد الاجتماعي والنظافة الشخصية، وغيرها من إجراءات لضمان عدم انتشار الفيروس“.

ودعا المسؤول العراقي إلى أخذ الجرعة الثالثة من اللقاحات، كونها فعالة في الحد من تأثيرات الإصابة بمختلف متحورات فيروس كورونا المستجد.

ورغم ارتفاع عدد الإصابات عامة وضمنها إصابات بمتحور أوميكرون، كما يكشف بوشناق، لكن أعداد من يحتاجون للإقامة في المستشفيات العراقية لم ترتفع عن معدلاتها السابقة، وهذا ربما يمثل مؤشرا على أن أعراض متحور أوميكرون ومضاعفاته طفيفة، قياسا بغيره من متحورات.

ويختم المسؤول الصحي العراقي: “ثمة موجة وبائية عالمية ونحن ضمنها طبعا، خاصة وأننا في فصل الشتاء، ولهذا نعمل على تكثيف احتياطاتنا واستعداداتنا لمواجهة أي طارئ وبائي، عبر تهيئة مستشفياتنا وكوادرنا الطبية والصحية، لتقديم أفضل الخدمات للمرضى والمصابين“.

وكانت وزارة الصحة العراقية، قد أصدرت بيانا حول الوضع الوبائي العراقي، جاء فيه :”يراقب الخبراء والمختصون في وزارة الصحة التطورات المستمرة في الموقف الوبائي في العالم والعراق حيث يستمر ارتفاع الإصابات بمعظم دول العالم بشكل سريع وفي العراق لوحظ التزايد بنسبة الحالات الموجبة وبصورة مستمرة، وهذا ينذر ببداية موجة جديدة ربما تكون أقسى من الموجات السابقة“.

 وتضيف الوزارة: “ومن حرصنا على سلامة وصحة أبناء شعبنا الحبيب ندعو المواطنين كافة إلى الالتزام بارتداء الكمامات والابتعاد عن التجمعات إضافة إلى الإسراع لتلقي اللقاحات بجرعاتها الكاملة التي ثبتت فعاليتها بشكل واضح من خلال انخفاض كبير بأعداد الداخلين إلى المستشفيات من فئة الملقحين وازديادها من فئة غير الملقحين“.

 

قراءة الموضوع خاص كورونا وموجة وبائية جديدة في العراق.. ما هي خطط المواجهة؟ كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.