حوار مع الطالبة الأولى على خريجي كلية طب المستنصرية

الطالبة الأولى على خريجي كلية طب المستنصرية في حوار: طموحي لا حدود له فأنا أسعى دوماً للوصول إلى أهدافي من خلال العمل المخلص والجاد

أجرى الحوار : شريف هاشم

التفوق أمنية يتمناها الجميع ولا ينالها إلا من بذلوا قصارى جهدهم سهراً وتعباً ونشاطاً في متابعة منهاجهم بعد أن وضعوا نصب أعينهم أن يكونوا قدوة يقتدى ومثالاً يحتدى بهم ، هذا التفوق لم يأتِ من فراغ خاصة عندما يكون التفوق بامتياز إنما جاء حصيلة عدة عوامل ساهمت فيها الطالبة المتفوقة ايناس حسن علي أولاً والكلية والأهل ثانياً، بعد أن عبدت الطريق للوصول إليه من خلال المتابعة اليومية للمواد الدراسية بتمعن ، كانت تنظم وقتها لتحقيق هدفها وهو النجاح الباهر ، الطالبة ايناس حسن مليئة بالحركة والحيوية ، وتقضي معظم وقتها بالدراسة والقيام بالأعمال المنزلية ، فهي طموحة ومحبة للعلم ومتعاونة مع أفراد أسرتها وزملائها ، اختيارها للطب جاء من باب العلم ، وحان الوقت لألتقيها حيث تخرجت الآن بذات الدرجة العالية من كلية الطب لتحمل بجدارة وسام طبيبة فحصلت على المرتبة الأولى في كلية الطب / الجامعة المستنصرية بمعدل 80% للعام الدراسي 2016-2017 الدورة ( 37 ) دورة التحرير والبناء ، حيث نالت شهادة البكالوريوس في الطب والجراحة العامة ، وبعد ترحيبنا بها وتقديم التهنئة لها بأسم مجلس الكلية وتمنياتنا لها بالتوفيق والنجاح الدائم  ، وإيماناً منا بدورالعلم وتشجيعاً لهذه المتميزة وللوقوف أكثر على سر تفوقها قمنا بأجراء هذا اللقاء :

  • بداية نرحب بكِ ونود أن تعرفي قراءنا الأعزاء عن سيرتكِ الذاتية؟
  • أنا من مواليد 1993 ، تخرجتُ من الصف السادس العلمي/ 2010-2011 وحصلتُ على معدل ( 97%) وقدمت أوراقي للقبول المركزي حيث تم قبولي في كلية الطب / الجامعة المستنصرية  للعام الدراسي 2011- 2012 وعلمت بخبر قبولي من قبل والدي الذي اتصل بي ، لم أصدق في البداية وكانت فرحة كبيرة وحلم قد تحقق لي فلم أستطع النوم في ذلك اليوم وكنت متحمسة جداً للدراسة في هذه الكلية ذات التاريخ العريق ، وكانت المرحلة الدراسية الأولى من أصعب المراحل في مسيرتي الدراسية من حيث المفردات الحديثة واللغة بمصطلحات طبية جديدة والحمد لله استطعت التفوق فكنت في المرحلة الأولى والثانية من العشرة الأوائل أما باقي السنوات فكنت الأولى  ، فأن التميز جعلني أدرك صعوبة المسيرة التي أخذتها لنفسي ومع ذلك اعتدتها والحمد لله فأنا طالبة عاشقة للتميز والابداع طموحة بشكل كبير أثق بربي وبعطاياه اذا أردت شيئاً أتمسك به لآخر لحظة ولا أنثني عن عزيمتي .

  • الدخول إلى كلية الطب هل كان من اختيارك ؟
  • طبعاً كان اختياري التام فكلية الطب كانت حلم وتحقق والحمد لله والشكر على نعمائه التي منها علي .
  • ما هي عوامل تفوقك ؟
  • تنظيم الوقت وتقسيم أوقات الدراسة وتخصيص فترة للترفيه وحضور المحاضرات المهمة وان فهم المادة بدل الحقظ هو الأهم .
  • ما الخطة التي اعتمدتِ عليها في دراستكِ. والنتيجة التي حصلتِ عليها هل كانت متوقعة. وهل تفضلين السهر أم النهوض مبكراً؟  
  • أقوم بتحضير واجباتي اليومية وانتبه إلى شرح الأستاذ ، نعم كانت نتيجتي متوقعة لكن كنتُ أتوقع معدل أكثر ، وأنا أرفض السهر وكذلك النهوض مبكراً ، أما ساعات الدراسة في الأيام العادية 2-3 ساعات عدا أيام الخميس فتكون استراحة أما أيام الامتحانات 12-14 ساعة .
  • ماهي الصعوبات التي كنت تواجهيها أثناء الدراسة ؟
  • أهم الصعوبات هي ضخامة المواد الطبية وعدم كفاية الوقت التي قد تؤدي الى فقدان الرغبة بالدراسة بعض الأحيان .
  • متى بدأ مشواركِ بالتفوق. وما معنى التفوق في نظركِ. وما تطلعاتكِ للمستقبل. وهل لديك الرغبة في إكمال دراستك خارج العراق؟
  • بدأ مشواري بالتفوق عندما كنتُ في الروضة ومعنى التفوق هو حصول الإنسان على شيء يطمح إليه والعمل بتواصل من أجل طموحه. أتمنى أن أكون طبيبة ناجحة إن شاء الله. نعم لديَّ الرغبة لكن إذا توفرت لي الفرصة وحسب الظروف.
  • ممن تلقيتي الدعم والتشجيع ومن كان له الفضل الكبير في هذا التفوق الذي حققتيه؟        
  • طبعاَ بالدرجة الأولى بعد فضل الله في هذا التفوق يرجع إلى إصراري ولما قدموه الوالد والوالدة من دعم ومساندة لي فهم لم يقصروا في تهيئة الظروف والمناخ الملائم للدراسة كما إنهم وفروا لي العديد من الوسائل التعليمية الحديثة التي أسهمت في تطوير قدراتي لاستيعاب المادة العلمية فكان لهما الدور الكبير بحثي وتشجيعي على التفوق في الدراسة ومنذ الصفوف الأولى إلى الآن ولم يهملوا أي شيء حتى الجانب النفسي .
  • ما هي اهتماماتكِ ونشاطاتكِ التي تمارسيها فضلاً عن متابعتك للدراسة؟
  • أمارس الرسم والخروج مع الصديقات وأساعد الأهل في بعض الأعمال المنزلية ومتابعة التطورات والبحوث العلمية في مجالات الطب المختلفة عن طريق الأنترنت .
  • هل لديك مسؤولية غير الدراسة ؟
  • ليس لدي مسؤولية أخرى غير أنني مواظبة على الدراسة والاهتمام بمستقبلي .
  • ما وصلت إليه من مستوى علمي عالي هل تشعرين انك قد حققت فيه كل طموحاتك العلمية أم إن هناك شيئا” ما زال في الخلد لم ير النور ؟
  • خدمة المجتمع بالمستوى المطلوب والمتوقع مني وبالتأكيد الحصول على البورد مستقبلاً ان شاء الله ، حيث إن طموحي لا حدود له فأنا أسعى دوماً للوصول إلى أهدافي من خلال العمل المخلص والجاد ومن خلال قدراتي الشخصية لا من خلال العلاقات والمجاملات .
  • ما رأيكِ بالهجرة؟
  • الهجرة هي نوع من المرض الذي أصاب الشعب العراقي وفي الهجرة الضياع والتشتت والانقراض فضلاً عن هجرة أصحاب عقول هذا البلد الذين عاشوا وترعرعوا وتعلموا فيه، وبعد ذلك نجدهم هاجروا البلد وسافروا إلى بلاد الغربة فهناك يمارس كل واحد منهم مهنته
  • ما هو دور الكلية فيما وصلت إليه من مستوى ؟
  • بالتأكيد لا أنسى دور الأساتذة والتدريسيين وفضلهم علي فيما وصلت اليه في تفوقي وتفوق زملائي وفي ابراز المستوى العلمي للطلبة اثناء القاء المحاضرات أو في الدروس العملية وكذلك قيامهم بالعديد من الأعمال المشجعة مثل أقامة الندوات والمؤتمرات العديدة التي أقامتها الكلية والتي تبعث على الاصرار على التميز وزيادة المستوى العلمي فعندما يحس أي انسان بوجود من يميزه عن غيره من الأشخاص ويقدر حالته فانه لا شك يزيد من هذا العطاء والتفوق .
  • هل كان هنالك تنافس بينك وبين زملائك في سنوات الدراسة ؟
  • لم أفكر في المنافسة صراحة بل العكس كنا متعاونين بيننا .
  • يقال إن الطالبة المتفوقة دائماً منعزلة وليس لديها روح المرح والتفاعل مع الزملاء . هل هذا صحيح ؟ ماذا تقولين ؟
  • أبداً كنت دائماً أخصص لنفسي وقت لترفيه نفسي والخروج للتنزه مع الصديقات والاجتماعات العائلية ، وبالنسبة الى الانعزال فانه ينعكس سلباً علي .
  • أثناء الدراسة هل حاولت المشاركة والحضور إلى مؤتمر أو ندوة أقامتها الكلية ؟
  • شاركت في المهرجان الثقافي لطلبة الكلية بالمعرض الفني برسم لوحات فنية وبعض مؤتمرات الطلبة أيضاً .
  • ما رأيك بالكادر التدريسي في الكلية ؟
  • أغلبية الكادر التدريسي ذو مهنية وعلمية وروح تعاون عالية ولم يبخلوا علينا بمعلومة ودائماً استفدت من خبرتهم المميزة .
  • ما أصعب المواد الدراسية برأيك ؟
  • كانت المواد الأساسية basic بصورة عامة .
  • ماذا تعني لك هذه الكلمات: (التفوق، كلية طب المستنصرية، العائلة ، النفاق، الرغبة، التركيز، التخطيط، الثقة بالنفس، الذكريات)؟
  • التفوق / مسؤولية صعبة. كلية طب المستنصرية / نقطة تحول بحياتي . العائلة / الأمان ومصدر الحب .النفاق / أقذر صفة ممكن ان يتحلى بها الانسان . الرغبة / أهم أسباب النجاح . التركيز / شيء أساسي للوصول للغاية المطلوبة. التخطيط / منهج حياتي . الثقة بالنفس / من الأولويات في تفوقي . الذكريات /  تجارب تعطيك القوة للمستقبل أو تجعلها أحسن .
  • مادة دراسية تشعرين أنها الأقرب إليك ؟ 
  • أي مادة أستطيع فهمها .
  • هل ترين أن ممارسة النشاط غير الصفي يدعم تفوق الطالب ؟
  • بالتأكيد ويعزز الثقة بالنفس ويدعم تفوق الطالب إذ يساعد على بناء شخصية الطالب وتقويتها .
  • مواقف إيجابية رأيتيها في طلاب الكلية وتتمنين استمرارها ؟ 
  • التعاون والروح المرحة لطلاب كلية طب المستنصرية .
  • هذا الانجاز والتفوق لمن تهديه ؟
  • أهدي تفوقي الى الوالد والوالدة والى جميع أساتذتي الذين تعبوا معي وإفراد أسرتي على دعمهم لي وأهدي النجاح إلى  إبطال وشهداء القوات الأمنية والحشد الشعبي الذين  لولا تضحياتهم لما أكملنا دراستنا.
  • هل تم تكريمكم ومن الذي كرمكم ؟
  • تم تكريمي من قبل عدة جهات كمعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئاسة الجامعة المستنصرية وعمادة كلية الطب الموقرة ورؤساء الفروع العلمية في الكلية ونقابة أطباء العراق والأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة فلهم جزيل الشكر والتقدير .
  • نصيحة تقدميها لزملائك الطلاب ؟
  • حاولوا دائماً وضع أهداف وغايات في حياتكم وان وضوح الغاية يؤدي الى السعادة .
  • ما هي نصيحتكِ للطلبة ؟
  • أؤمن دائماً بأن حياة الانسان عبارة عن جهاد لذلك جاهد من أجل شيء يستحق ودائماً ضع تعب أهلك أمام عينيك واجعلهم فخورين بك .
  • كلمة أخيرة لك؟
  • أسأل الله التوفيق للجميع وأشكر أهلي وأساتذتي وأصدقائي على دعمهم وأتمنى أن أكون عند حسن ظنهم .
  • في ختام هذا اللقاء نشكرك جزيل الشكر وبالتوفيق والتقدم الدائم إن شاء الله .

 

شاهد أيضاً

فى فصل الشتاء.. مسك البرتقال لحماية بشرتك من الجفاف

فى فصل الشتاء.. مسك البرتقال لحماية بشرتك من الجفاف زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن