حمى البحر المتوسط.. مرض وراثى قد يصيب السيدات بالعقم.. تعرف على أعراضه

حمى البحر المتوسط.. مرض وراثى قد يصيب السيدات بالعقم.. تعرف على أعراضه
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار الرياضية العربية والعالمية,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر حمى البحر المتوسط.. مرض وراثى قد يصيب السيدات بالعقم.. تعرف على أعراضه

العديد من الأمراض الوراثية التى قد تنتقل من جيل الأباء إلى الأبناء، ومن بينها مرض حمى البحر الأبيض المتوسط وهو مرض وراثى ذاتي الالتهاب يسبب ارتفاعا متكررا لدرجة الحرارة وانتفاخا مؤلما  للبطن والرئتين والمفاصل.
 
 
ووفقا لموقع ” healthline” يمكن تشخيص الإصابة بهذه المرض منذ مرحلة الطفولة ولا يوجد لها علاج حتى الآن ولكن الأدوية تؤدى إلى تقليل الأعراض المصاحبة له.
 
تبدأ أعراض الإصابة بحمى البحر الأبيض المتوسط الوراثية خلال مرحلة الطفولة وتظهر على  شكل نوبات قصيرة وتستمر من يوم إلى ثلاثة أيام، ولكن قد تستمر هجمات التهاب المفاصل لأسابيع أو أشهر.
 
تشمل أعراض الإصابة بحمى البحر المتوسط الوراثية الحمى، ألم فى البطن، ألم فى الصدر، ألم وتورم فى المفاصل، طفح جلدى أحمر على الساقين وخاصة تحت الركبتين، آلام فى العضلات.
 
وتحدث الإصابة بحمى البحر المتوسط العائلية بسبب وجود طفرة جينية تنتقل من الآباء إلى الأبناء. 
 
زتتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بحُمّى البحر المتوسط الوراثية وجود تاريخ عائلي للمرض. 
 
وقد تؤدى الإصابة بهذا المرض إلى تلف الكلى، وقد يفقد المرضى فى هذه الحالة مقادير كبيرة من البروتينات في البول، ويمكن أن تؤدي متلازمة أمراض الكلى إلى حدوث جلطات دموية في الكلى .
 
كما يمكن أن يؤدي الالتهاب بسبب حمى البحر الأبيض المتوسط إلى الإصابة بالعقم عند السيدات. 
 
 

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر حمى البحر المتوسط.. مرض وراثى قد يصيب السيدات بالعقم.. تعرف على أعراضه نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

لو بتعمل دايت.. بعض الأخطاء تتسبب فى ثبات وزنك.. اعرفها

لو بتعمل دايت.. بعض الأخطاء تتسبب فى ثبات وزنك.. اعرفها زوار موقعنا الكرام نقدم لكم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن