حمودي: استهداف المقار الحكومية والحشدية والدبلوماسية مؤشر خطير

حمودي: استهداف المقار الحكومية والحشدية والدبلوماسية مؤشر خطير
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر حمودي: استهداف المقار الحكومية والحشدية والدبلوماسية مؤشر خطير

كنوز ميديا – اعتبر رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي همام حمودي، السبت، استهداف المقار الحكومية والدبلوماسية “مؤشرا خطيرا”، داعيا القائد العام للقوات المسلحة الى إستبدال القيادات الامنية “الفاشلة والمتواطئة” بأخرى شجاعة.

وقال حمودي في بيان، “كنا قد حذرنا من وجود اجندات اجنبية مشبوهة تحاول جرنا لاقتتال داخلي وحرف لمسار الاحتجاجات الحقة والمشروعة، حتى وصلنا لما كنا نخشاه بعد استهداف وحرق بعض المقار الحكومية والحشدية ومبنى القنصلية الإيرانية التي تؤثر على علاقتنا بمحيطنا وجوارنا وبجميع دول العالم”.

وحمّل حمودي، الحكومة “مسؤولية عدم متابعة توفير الأموال المخصصة لمشاريع الماء والكهرباء والخدمات وفق توقيتات محددة ومدروسة، وإطلاق التخصيصات الوظيفية، وتفعيل مشروع البترودولار، وغيرها من الامور ذات الاولوية في المحافظة”، داعيا القائد العام للقوات المسلحة الى “إستبدال القيادات الامنية الفاشلة والمتواطئة بآخرى شجاعة تحافظ على مسار التظاهرات وفق إطارها السلمي والقانوني وتوفر الامن اللازم لجميع المباني الحكومية والأهلية والمنشآت الدبلوماسية وممتلكاتها”.

ومضى الشيخ حمودي قائلا ” ان ازمة الشارع البصري لم تكن وليدة الساعة بل متجذرة على مدى سنوات بسبب فشل ادارة الحكومات الإدارية السابقة ” ، مشددا ” ضرورة الأخذ بخطوات سريعة ، مرحلية واستراتيجية لإنقاذ أبناء مدينة الخير التي أعطت العراق دما وخبزا ” .

وطالب حمودي، حيدر العبادي بـ”الذهاب بفريق وزاري، خبرائي مختص الى محافظة البصرة واتخاذ الحلول الميدانية والفعالة والسريعة التي تساهم في حل الأزمات الموجودة بأسرع وقت ممكن”، داعيا أبناء المدينة الى “عدم السماح بحرف مسار تظاهراتهم ومطالبهم المشروعة من قبل جهات خارجية لا تريد الخير للعراق”.

وكان مجلس النواب عقد، في وقت سابق من اليوم السبت، جلسة استثنائية لمناقشة الأوضاع في محافظة البصرة بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الأعرجي ووزير الدفاع عرفان الحيالي ووزير الموارد المائية حسن الجنابي ووزير الإعمار آن نافع ووزيرة الصحة عديلة حمود.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر حمودي: استهداف المقار الحكومية والحشدية والدبلوماسية مؤشر خطير نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

صالح لسلمان : المنطقة تحتاج الى التفاهم ومعالجة التوترات الحاصلة

صالح لسلمان : المنطقة تحتاج الى التفاهم ومعالجة التوترات الحاصلة زوار موقعنا الكرام نقدم لكم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن