اخبار عربية وعالمية

“حماس”: فرار الأسرى الستة من سجن “جلبوع” يلخص قضية الشعب الفلسطيني


علقت حركة “حماس” على فرار 6 أسرى من سجن “جلبوع” الإسرائيلي، معتبرة أن فرارهم “يلخص قضية شعب سيواصل النحت بالصخر بأظافره ليعيش حريته”.
وقال الناطق باسم “حماس”حازم قاسم، إن “ما فعله الأسرى الستة بقيادة محمود عارضة، بانتزاع حريتهم من سجن جلبوع، يشكل تلخيصا لقضية شعب سيواصل النحت بالصخر بأظافره ويحارب بكل الأدوات الممكنة، ليعيش حريته ويكسر سجن الاحتلال ويهدم أسوار معتقل الاستعمار الصهيوني”.هذا وقد أمر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الجيش بتعزيز تواجده على المعابر الحدودية ونقاط التماس، لمنع هروب الأسرى الفلسطينيين الذين تمكنوا من الفرار من سجن جلبوع الإسرائيلي فجر اليوم.وتم استدعاء أعداد كبيرة من قوات الشرطة إلى المنطقة والاستعانة بطائرات مسيرة ومروحيات، للبحث عن الفارين.ويعتقد أن الستة حفروا نفقا استخدموه للفرار من سجن جلبوع، وتم الإبلاغ عن اختفائهم حوالي الساعة 4 صباحا.المصدر: RT

 

قراءة الموضوع “حماس”: فرار الأسرى الستة من سجن “جلبوع” يلخص قضية الشعب الفلسطيني كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.