حزب بارزاني:رئاسة الجمهورية” استحقاق كردي” وليس لحزب معين!

حزب بارزاني:رئاسة الجمهورية” استحقاق كردي” وليس لحزب معين!
اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر حزب بارزاني:رئاسة الجمهورية” استحقاق كردي” وليس لحزب معين!

حزب بارزاني:رئاسة الجمهورية” استحقاق كردي” وليس لحزب معين!

آخر تحديث:

أربيل/شبكة أخبار العراق- قال المتحدث الرسمي باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني، محمود محمد، الخميس، أن برهم صالح هو مرشح منصب رئاسة جمهورية العراق من طرف حزب واحد وهو الاتحاد الوطني الكردستاني لذلك سيكون لنا مرشحنا لشغل المنصب.وقال محمد في اول رد فعل رسمي من الحزب الديمقراطي الكردستاني على ترشيح الاتحاد الوطني الكردستاني لبرهم صالح ان “منصب رئاسة الجمهورية استحقاق كردي وليس لحزب معين”.واضاف “سمعنا عبر الاعلام ترشيح صالح بعد عودته الی الاتحاد”.وتابع قائلا “حاولنا مع الاتحاد الاتفاق علی مرشح توافقي وكان من المقرر ان يبلغنا الاتحاد بردهم علی طلبنا لشغل المنصب لكننا سمعنا ترشيحهم لصالح عبر الاعلام دون العودة الينا اليوم”.وشدد قائلا ” نری ان المنصب من استحقاق الحزب الديمقراطي الكردستاني”.وكان الاتحاد الوطني الكردستاني صوت،  مساء امس الأربعاء، على عودة برهم صالح لعضوية الاتحاد، وترشيحه لمنصب رئاسة الجمهورية.وافادت مصادر مطلعة، ، إن “الاتحاد الوطني الكردستاني صوت خلال اجتماعه الذي عقده مساء امس الاربعاء، على عودة برهم صالح إلى صفوف الحزب”.وأضافت المصادر، أن “الاتحاد صوت كذلك بالاغلبية على ترشيح صالح لرئاسة الجمهورية”، لافتة إلى انه “تم ترشيحه كذلك للمنصب من قبل تحالف الديمقراطية والعدالة وأحزاب أخرى”.ولفتت إلى، “التصويت على اختيار صالح نائبا للامين العام للاتحاد الوطني”.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر حزب بارزاني:رئاسة الجمهورية” استحقاق كردي” وليس لحزب معين! نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

أول اعتراض على حكومة عبد المهدي

أول اعتراض على حكومة عبد المهدي زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن