حزب الحكيم يرفض تعيين وزراء مستقلين في حكومة عبد المهدي!

حزب الحكيم يرفض تعيين وزراء مستقلين في حكومة عبد المهدي!
اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر حزب الحكيم يرفض تعيين وزراء مستقلين في حكومة عبد المهدي!

حزب الحكيم يرفض تعيين وزراء مستقلين في حكومة عبد المهدي!

آخر تحديث:

بغداد/شبكة أخبار العراق- حذر محمد جميل المياحي، الناطق باسم تيار الحكمة، الذي يتزعمه عمار الحكيم، الخميس (11 تشرين الأول 2018)، من سقوط الحكومة المقبلة، والتي كلف عادل عبد المهدي بتشكيلها، في حال لم تشارك بها القوى السياسية، واعتمدت على المستقلين.وقال المياحي في حديث صحفي له اليوم: “ثلاث مرات كاد البرلمان العراقي ان يطيح بحكومة حيدر العبادي، ونتذكر جميعا في حينها ان اغلب القوى فقدت سيطرتها على نوابها”.وأضاف، أن “أي حكومة جديدة دون مشاركة القوى ستغرق في اول زخة مطر. وأي مشاركة للقوى في الحكومة وعدم دعمها في البرلمان تعني العودة الى الوراء”.وباشر رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبد المهدي، الثلاثاء 10 تشرين الاول 2018، باستقبال طلبات الترشح لمنصب وزير في حكومته المقبلة، على موقع إلكتروني مخصص لذلك، في خطوة غير مسبوقة، ويستمر استقبال طلبات العراقيين الراغبين بشغل منصب وزير لمدة يومين.ودخل رئيس مجلس الوزراء المكلف، عادل عبد المهدي، مفاوضات تشكيل الحكومة المقبلة، عقب الاتفاق على تسميته للمنصب، وتكليفه رسمياً من قبل رئيس الجمهورية برهم صالح، يوم الثلاثاء 2 تشرين الاول 2018، قبل أن يفتح عبد المهدي، يوم الثلاثاء (9 تشرين الأول 2018)، موقعاً الكترونياً ليقدم المرشحون أسماءهم لشغل المناصب الوزارية، والتي يصر عبد المهدي أن تكون من المختصين وأصحاب الكفاءات.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر حزب الحكيم يرفض تعيين وزراء مستقلين في حكومة عبد المهدي! نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

شرطة كربلاء تعلن القبض على متهمين اثنين اعترفوا بقيامهم بـ37 سرقة

شرطة كربلاء تعلن القبض على متهمين اثنين اعترفوا بقيامهم بـ37 سرقة اخبار العراق – زوار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.