حزب الجيل الجديد:كيف تقبل بغداد بمرشح حزب انصاره حرقوا العلم العراقي

حزب الجيل الجديد:كيف تقبل بغداد بمرشح حزب انصاره حرقوا العلم العراقي
اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر حزب الجيل الجديد:كيف تقبل بغداد بمرشح حزب انصاره حرقوا العلم العراقي

حزب الجيل الجديد:كيف تقبل بغداد بمرشح حزب انصاره حرقوا العلم العراقي

آخر تحديث:

السليمانية/ شبكة أخبار العراق- حذر القيادي في حراك “الجيل الجديد”، محمد رؤوف، الأربعاء (26 أيلول 2018)، وفي الذكرى الاولى لاستفتاء كردستان، من تسليم رئاسة الجمهورية الى مدير مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني، فؤاد حسين، والذي قال عنه بأن أنصاره حرقوا علم العراق خلال اجراء الاستفتاء.وذكر رؤوف في حديث صحفي له اليوم، أن “النفاق هو ديدن الحزبين (الديمقراطي، والاتحاد الوطني الكردستانيين)، وإلّا ما أشبه البارحة باليوم، فالعام كان بارزاني يعتبر العراق دولة جارة وانصاره يحرقون العلم العراقي واليوم يرشح مدير مكتبه الذي كان من أكثر الداعمين للاستفتاء لتبوء منصب رئاسة الجمهورية”.

وأضاف، أن “الشعب العراقي من الكرد والعرب يبدو انه مصاب بمرض النسيان وإلّا كيف لا يتذكروا والاحداث لم يمر عليها أكثر من عام”.ولفت إلى أن رئيس الإقليم السابق، مسعود بارزاني “يحاول اليوم اقناع الناس على انه امر جيد ان يصبح رئيس الجمهورية من الحزب الديمقراطي، بعد ان عجز على ان يصبح رئيساً لدولة كردستان التي خطط لها بالاستفتاء”.وأشار الى ان “ما يجري الان من تنافس بين الحزبين على منصب رئاسة الجمهورية يثبت بما لا شك فيه ان شعارات تلك الاحزاب مبنية على الكذب والنفاق وعدم الخجل ولا تهمهم مصلحة الكرد اطلاقا وما يعنيهم هو المناصب والامتيازات فقط”، على حد قوله.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر حزب الجيل الجديد:كيف تقبل بغداد بمرشح حزب انصاره حرقوا العلم العراقي نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

القبض على ارهابيين اثنين بكمين محكم في كركوك

القبض على ارهابيين اثنين بكمين محكم في كركوك زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.