آراء متنوعة

حديث القفة!!

«تتحجبى وتلبسى واسع علشان تعيشى، إنتِ وسط وحوش، لو حياتك غالية عليكى اخرجى من بيتك فى قفة، اللى عاوزة تهفهف وتحزق ذنبها على جنبها، والمقمط علشان مين يشوفه يا بت، والمهفهف علشان مين يشوفه.. هيدبحك».

مع رفع الألقاب، ما سكَّه «مبروك عطية» من أحكام جزافية متمنطقًا بحزام ناسف لكل القواعد المجتمعية المستقرة، يدخل بنا إلى الحارة المزنوقة، عصور ما قبل الحضارة.. بالضاد يا شيخ، إلى عصر مظلم، بمنهج مظلم، بمنطق ترهيبى مخيف.

بيقين، كل من شاهدت هذا الفيديو سيتملكها الخوف من نزول الشارع، ومن تغادر بيتها دون حجاب أو قفة، حسب وصفه، إذن جنت على نفسها براقش.. الذبح ينتظرها على أيدى حليقى الرؤوس (العيال الكابوريا).. من قاموس المبروك.

خطورة ما فاه به المبروك تحميل المرأة آثام وشهوات وإجرام شذاذ الآفاق، الشيخ الساخر خرق كل قواعد وآداب الخطاب العلنى، خطاب ترهيبى تحريضى، وتفنن فى استخدام عبارات تحمل كمًّا من السخرية والاستهزاء بكل النساء.

مفردات المبروك الكريهة كنا نظنها اندثرت، ولكنه أحياها ببشاعة، حديث القفة.. والمقمط والمحزق والملزق، وكأنه يخاطب مجتمعًا من العراة.

أهان كل النساء، وأهان كل الرجال.. وأهان نفسه باعتباره رجلًا، ناهيك عن كونه أبًا، وجدًّا، وشيخًا كما يخاطبونه فى برامج «طبخ الدين».

يصور النساء بخطابه الكريه على أنهن لقمة سائغة، لحم مكشوف، ويصور الرجال جماعة من البوهيميين المطلوقين على النساء فى الطرقات.

ما هذا السخام الذى يتترى فيه نفر من «دعاة اليوتيوب»؟ السلاطة والغلاظة مسلكهم، ماسك سوط عذاب فى الفضاء الإلكترونى، ينذرهن إذا خرجن سيُذبحن، والحل فى القفة، يصف الحجاب بالقفة، والقفة هى الحل.

ما فاه به المبروك «مكس» كوكتيل دينى ترهيبى تخويفى، ليس هكذا تُورد الإبل، الناصح الأمين ينتقى ألفاظه، الملافظ سعد، للأسف غواية الشهرة والتريند والمشاهدات اليوتيوبية جرفته نحو هاوية سحيقة يسحبنا إليها ساخرًا.

المرأة فى خطاب المبروك متهمة، مذنبة، تلبس المحزق والملزق والمهفهف، مفروض تلبس قفة، ويُستحسن تعتزل الناس، وإذا تجرأت وخرجت يا ويلها وسواد ليلها ستُذبح كالشاة.

ما سكَّه المبروك يستأهل غضبة مجتمعية، لسنا متوحشين، ولا نقبل أن نوصف بالتوحش الجنسى، والنساء فى بيوتنا عفيفات بحجاب أو بدون حجاب.

لن ندخل فى محاججات دينية، هذا رجل يسخر حتى من الحجاب، يصفه بـ«القفة»، ولن نستدعى رجال دين آخرين من نفس القبيلة التى تستغل الدين الذى هو رحمة للناس، للترويع والتخويف والترهيب.

نفرة المجتمع المدنى ضرورة مستوجبة لردع هذه الدعوات الظلامية المستخرجة من مناجم الفحم الحجرى، قفة إيه وخيمة إيه، ومحزق وملزق ومهفهف، هذه إهانة لكل امراة، فضلًا عن أنها إهانة لكل رجل.

يا مبروك ترحمت تسعًا على الفتاة المغدورة، فلترحمنا من ترهاتك، ولتقل خيرًا أو لتصمت تمامًا، ما ألقيته على أسماعنا هراء، الوعيد والتهديد والدعوة للعنف، والتحريض على ذبح النساء، جرائم منصوص عليها فى قانون العقوبات.

مبروك عطية كفاك.. المشرحة المجتمعية مش ناقصة، المبروك ليس فوق القانون، ولن يخيفنا بسلاح الدين الذى يستخدمه الإرهابيون فى سفك الدماء!.

نقلاً عن “المصري اليوم”

 

الكاتب
حمدي رزق

عنوان المقال

حديث القفة!!

نقلا عن العربية نت

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.