اخبار الرياضة

حدث فريد في الدوري الإيطالي يعود بعد غياب 67 عاما

حدث فريد في الدوري الإيطالي يعود بعد غياب 67 عاما

شهد الأحد ، في الدوري الإيطالي ، حدثًا فريدًا لم يحدث منذ 67 عامًا ، بعد خسارة الرباعي إنتر ميلان ويوفنتوس وروما وميلان في يوم واحد ، في الجولة السابعة من المسابقة للموسم الحالي 2022- 2023. وذكرت شبكة “أوبتا” الإحصائية ، أن الأندية الأربعة إنتر ميلان ويوفنتوس وروما وميلان خسرت في يوم واحد في الدوري الإيطالي لأول مرة منذ 13 فبراير 1955. وبدأ إنتر ميلان بالخسارة 3-1 أمام مضيفه. أودينيزي ، ثم يوفنتوس سقط على مضيفه ، فريق مونزا الصاعد حديثا ، 1-0. واستمر سقوط الرباعي بخسارة روما على أرضه وبين جماهيره ضد أتالانتا بهدف نظيف ، وأخيرا ، الدفاع. وخسر ميلان بطل الدوري 2-1 أمام ضيفه نابولي. ويتصدر نابولي جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 17 نقطة بفارق هدف عن الوصيف أتالانتا ، وهو ما يعادل نفس عدد النقاط. الجدير بالذكر أن منافسات الكالتشيو ستعود مجددًا ، في أول يوم سبت من أكتوبر المقبل ، بعد انتهاء فترة التوقف الدولي.

 

قراءة الموضوع حدث فريد في الدوري الإيطالي يعود بعد غياب 67 عاما كما ورد من
مصدر الخبر

تابع موقع مانكيش نت على جوجل نيوز

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.