حجب الشبكات الاجتماعية .. خسائر بالملايين وموعد رفع الحظر مجهول

حجب الشبكات الاجتماعية .. خسائر بالملايين وموعد رفع الحظر مجهول
اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر حجب الشبكات الاجتماعية .. خسائر بالملايين وموعد رفع الحظر مجهول

النور نيوز/ بغداد

على رغم إعلان
السلطات العراقية عودة خدمة الإنترنت في البلاد، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي ما
زالت محجوبة، ما تسبب بتكبد البلاد خسائر مالية تقدر بملايين الدولارات.

وتكبد العراق ما
يقرب من مليار دولار خسائر بفعل حجب الإنترنت، لقطع جسور التواصل مؤقتاً بين المحتجين
والحد من تدفق الصور والفيديوهات، فيما لا يزال المواطنون حتى اليوم ممنوعون من الدخول
إلى وسائل التواصل الاجتماعي، رغم عودة الهدوء إلا باستخدام برامج فك الحظر.

ولم يصدر أي بيان
عن حجم الخسائر الناجمة عن قطع شبكة الإنترنت خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري،
لتتم إعادة الشبكة في الأسبوع الثاني، دون رفع الحجب عن مواقع التواصل الاجتماعي إلى
الآن.

وحجبت وزارة الاتصالات،
مواقع فيسبوك وإنستغرام وتطبيق واتساب، قبل أن تقطع الإنترنت تماماً في اليوم التالي
من انطلاق موجة الاحتجاجات في الأول من أكتوبر/تشرين الأول.

ولجأ المواطنون إلى تنزيل تطبيقات الـ”في بي أن” ، فيما أقدم آخرون على استخدام وسائل اتصال بالأقمار الاصطناعية، وهي ذات تكلفة مرتفعة جداً، من أجل التواصل مع العالم الخارجي، لكن ذلك لا يعتبر مخرجاً لبعض الشركات التي تعتمد في عملها على الإنترنت.

شركات الاتصال والطلبات في “حيرة”

وتكبدت شركات الاتصال
والتوصيل خسائر جسيمة تقدر بملايين الدولارت، خلال الفترة الماضية، وما زالت مستمرة،
وسط مطالبات بإعادة الشبكة وتشغيل آلاف العاطلين عن العمل في هذه القطاعات.

ويقول محمد المياحي،
عامل في شركة توصيل للطلبات بالعاصمة بغداد إن” العمل توقف الاسبوع الماضي والحالي
بشكل تام، إلا في بعض الطلبيات التي وصلت إلى الشركة عبر مختلف الوسائل الأخرى، مما
تسبب بإيقاف مرتبات عشرات العاملين في الشركة لحين إعادة الانترنت بشكل دائم”.

وأضاف المياحي
خلال حديث لـ”النور نيوز” أن “الشركة كذلك تكبدت خسائر مالية جسيمة،
بسبب الانترنت، وعدم وصول الطلبيات إليها بالشكل المعتاد، ما أوقف مجمل الأعمال فيها،
بنسبة 80 في المئة، وهو ما انعكس على العاملين”.

وبشأن تطبيقات رفع الحجب، يشير المياحي إلى أنها “غير فاعلة بالشكل الكافي، وهناك مستخدمين يجهلون طريقة استعمالها، فضلاً عن ضعف الانترنت الحاصل بشكل عام، ما يعني عدم إمكانية الاستفادة منها بالشكل الأمثل”.

خسائر بنحو مليار دولار

وبحسب منظمة
“نيتبلوكس” غير الحكومية المتخصصة في الأمن السيبراني، فإن الخسائر التي
تكبدها الاقتصاد العراقي بأكمله، حيث لا تزال التجارة الإلكترونية ناشئة، تصل إلى
951 مليون دولار.

وهذا يشمل فقط
7 أيام، أما القيود المفروضة منذ 12 يوماً على شبكة الجيل الثالث للهواتف الذكية ووسائل
التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر وإنستقرام” فتكلف نحو عشرة ملايين دولار
يومياً.

وتشير أرقام غير
رسمية اطلع عليها “النور نيوز” إلى وجود أكثر من 15 ألف صفحة للمبيعات على
الأقل في العراق تبيع عادة بين 10 إلى 15 طلباً يومياً بقيمة 50 ألف دينار (40 دولاراً)
للطلب الواحد، أي عشرات ملايين الدولارات، وكلها تكبدت خسائر فادحة.

وتضررت النساء
العاملات في مجال التسويق الالكتروني بشكل خاص، إذ نشأت خلال الفترة  الماضية تجارة البيع عن بعد، مثل أدوات التجميل
النسائية، وتوريد العطور، والملبوسات، والأحذية، فضلاً عن الحاجات المنزلية والكتب
والمواد  المدرسية, وغيرها.

وقال عضو لجنة
الخدمات النيابية، محمود ملا طلال، إن ”القطع الاحترازي لخدمة الإنترنت من قبل الحكومة
الاتحادية، أدى إلى خسائر يومية للعراق، ليس بسبب قطع التواصل، وإنما نتيجة توقف الإجراءات
الإدارية التي تقوم بها الدوائر المركزية في المحافظات، لاسيما ما يتعلق بمجال البورصة
والخطوط الجوية العراقية، والأرصاد الجوية والأسعار والبضائع“.

وأضاف طلال في تصريح صحفي أن ”الخسارة وصلت لأكثر من نصف مليار دولار جراء قطع الإنترنت بحسب مؤشرات أولية“.

موعد العودة “مجهول”

وطال الحظر بشكل
كبير أيضا مكاتب السياحة والسفر التي توقفت حجوزاتها بشكل شبه تام، ووصلت خسائرها إلى
نحو “15 ألف دولار يومياً، بحسب تقديرات معنيين.

ولم تتمكن تلك
الشركات من حجز أي رحلات، لكنها لجأت إلى الحجز عبر  الهاتف من أربيل التي لم يطلها حجب مواقع التواصل
أو وقف الانترنت.

ويؤكد مزودو خدمة
الإنترنت في العراق لعملائهم أنه لا يمكن تحديد موعد معين أو جدول زمني لعودة الإنترنت
أو رفع القيود الحالية.

وأعلنت وزارة الاتصالات
نهاية الأسبوع الماضي أنها تحصلت على الموافقات الرسمية بشأن إعادة خدمة الإنترنت
“على مدار الساعة ودون انقطاع”، لكن ذلك لم يترجم واقعا.

لكن مصدرًا في
الوزارة، أكد أن رفع الحظر سيكون خلال الشهر المقبل، بعد انتهاء تظاهرات الخامس والعشرين
من اكتوبر الجاري، تحسباً لأي طارئ، وذلك حسب التوجيهات الصادرة من رئاسة الوزراء”.

واضاف المصدر الذي
طلب عدم الكشف عن اسمه لـ”النور نيوز” أن “مسألة قطع الانترنت كانت
بأمر خلية المتابعة، بعد اشتداد الاحتجاجات وتناقل الفيدوهات والصور، بشأنها، إذ جاء
القرار لمنع المزيد من إراقة الدماء، ووقف تأجيج الشارع العراقي، لكن القرار الأخير
سيكون بأمر رئيس الوزراء، الذي وافق قبل أيام على رفع الحظر بشكل جزئي”.

ودعا مدونون وناشطون
عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى تظاهرات في العاصمة بغداد وباقي المحافظات
يوم 25 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، من أجل المطالبة بإقالة الحكومة العراقية الحالية
برئاسة عادل عبدالمهدي، ومحاسبة قتلة المتظاهرين.

وأكد النشطاء أن
التظاهرات المعنية ستشهد مشاركة قوية من جميع العراقيين، من أجل نيل الحقوق المسلوبة
من قبل الكتل والأحزاب السياسية، التي تسيطر على الدولة العراقية منذ سنين طويلة، والتي
ساهمت بنشر القتل والفساد في العراق.

Post Views:
20

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر حجب الشبكات الاجتماعية .. خسائر بالملايين وموعد رفع الحظر مجهول نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

ابو كلل يتهم سائرون “بتزييف” رسالة باسمه ونشرها في مجموعاتهم

اتهم القيادي في تيار الحكمة بليغ ابو كلل، الاربعاء، سائرون بتزييف رسالة باسمه ونشرها في …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن