حب فى العناية المركزة.. طبيبان إيطاليان يواجهان كورونا ويؤجلان الزفاف.. فيديو

مع ازدياد حدة فيروس كورونا في إيطاليا وتزايد حالات الإصابة، قرر طبيبان كان يخططان لزواجهما أن يؤجلا الزفاف ويقاتلان سوياً ضد فيروس كورونا، لمساعدة المرضى.

ووفقاً لجريدة التايمز، كان روبرتو تونيلي مشغولاً بالتخطيط لحفل زفافه لكن عندما أصابت جائحة فيروس كورونا إيطاليا وبالتحديد مدينته “مودينا” الموجودة في شمال إيطاليا، سرعان ما كان هو وخطيبته إيفانا كاستانيير من ضمن الصفوف الأولى للأطباء الذين يكافحون المرض.

قال تونيلي، 31 سنة “لقد التقينا لأول مرة في المستشفى في نهاية الشيفت، الذى يستمر على الأقل 14 ساعة يومياً”.

وأضاف قائلاً أن خطيبته هي  مديرته، ويعملون كأطباء أمراض الرئة في نفس المستشفى جنبًا إلى جنب، 6 أيام في الأسبوع ، على الأقل 14 ساعة في اليوم.

ويتحمل الأطباء والتمريض بشكل متزايد مخاطر معركة إيطاليا ضد انتشار الفيروس، فقد أصيب أكثر من 4000 طبيب وممرض، وهو ما يمثل حوالي 8 ٪ من الحالات في إيطاليا، وفقًا للمعهد الوطني الإيطالي للصحة.

وقال تونيلي: “إن أسوأ شيء هو أنك لا تريد أن يرى الشخص الذي تحبه ما تراه، ولكن على الأقل وجهها هو أول ما أراه عندما أزيل كمامتى في نهاية الشيفت.”

من جانبها قالت خطيبته إيفانا: “كان أول مرضانا شخصين من نفس العائلة، دخلا المستشفى سويا، أحدهما فتاة تبلغ من العمر 13 عامًا، بعد بضعة أيام ، تم دفع والدها إلى وحدة العناية المركزة.

 

وأضاف تونيل  غالباً ما يحتفظ المرضى بهواتفهم للتحدث مع أحبائهم.. يقرأون الأخبار ويتابعون معدلات الضحايا، و”يسألوني، هل سأموت؟”

وتابع قائلاً “أنا لا أكذب أبداً على مرضاي.. أقول لهم: “نحن نقاتل هذا المرض معًا”.

 

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

نشر الفيروس ومات.. قصة مصاب بكورونا فى تايلاند بصق على شخص آخر .. فيديو

نشرت جريدة ” dailymail“، لقطات لرجل مصاب بالفيروس التاجي كورونا، وهو  يبصق على وجه شخص …

500
  Subscribe  
نبّهني عن