جورج منصور يناشد السفيرالعراقي نقل إستياء الجالية في كندا من الوضع المتردي في العراق الى الرئاسات الثلاث

تورنتو- خاص

خلال لقاء نظمته الجمعية العراقية الكندية في اونتاريو بفندق (كوالتي إن) بمسيساغا مع سفير جمهورية العراق في آوتاوا عبد الكريم طعمة كعب، حضره اعضاء في الجمعية وشخصيات اكاديمية وفنية وثقافية، إضافة الى رئيس الجمعية العراقية الكندية لحقوق الانسان جورج منصور، قدم فيه تقريرا مصورا عن ابرز نشاطات الجمعية العراقية الكندية وتم الحديث عن الوضع السياسي في العراق ودور الجالية العراقية في كندا، التي يقارب عددها المئتي الف نسمة، في التفاعل مع ما يجري في الوطن الام وعكس تاريخ وحضارة العراق على المتلقي الكندي ومحاولة زج الشبيبة العراقية الكندية للتفاعل مع الفعاليات الخاصة بإحياء المناسبات الوطنية التي تشترك فيها جميع مكونات الشعب العراقي، ومد الجسور بين ابناء وبنات الجالية العراقية مع وطن الاباء والاجداد، والقيت فيه عددا من المداخلات والمقترحات المفيدة.

في مداخلته، رحب جورج منصور بزيارة السفير العراقي عبد الكريم كعب ولقائه باطياف ومنظمات الجالية العراقية في تورنتو ومدن اخرى في مقاطعة اونتاريو، واشار الى ان عمل السفير والسلك الديبلوماسي العراقي في كندا ليس سهلا ولا يحسد عليه في ضوء الاوضاع السياسية والاقتصادية والخدمية السيئة والفساد الذي يزكم الانوف في العراق، على اعتبار ان هذه الاوضاع تترك إنطباعا سلبيا لدى الحكومة والمحافل الكندية ذات العلاقة التي لديها الاطلاع الواسع على ما يجري في العراق منذ عام 2003. وتمنى منصور ان لا تصاب الجالية العراقية في كندا بمختلف اطرافها بالامراض التي خلفتها العملية السياسية في العراق. ثم ناشد السفير العراقي نقل إستياء الجالية العراقية في كندا وامتعاضها من الوضع المتردي على جميع الصعد في العراق الى الرئاسات الثلاث.